06 August 2018 - 10:01
رمز الخبر: 444948
پ
رئیس السلطة القضائیة:
تساءل رئیس السلطة القضائیة آیة الله صادق آملي لاریجاني الأحد عن التزام المتشدقین بالدفاع عن حقوق الانسان بالصمت حیال قضایا انتهاك حقوق الانسان مثلما فعلوا بعد حادث شنّ هجوم علی مستشفي في الیمن في الوقت الذي نراهم یتهافتون للدفاع عن مفتعلي أعمال الشغب في ایران.
 ایة الله املی لاریجانی

وخلال حفل اُقیم بطهران بمناسبة «یوم حقوق الانسان» إنتقد ایه الله املي لاریجاني حالة حقوق الانسان الراهنة مندداً بجرائم الحرب التي تُرتَكب في الیمن والبحرین حیث الإعتداء علی المرضی والنساء والأطفال.

كما استنكر رئیس السلطة القضائیة الایرانیة القصف الذي استهدف مستشفی في الحدیدة بالیمن والذي راح ضحیته ما یزید عن 200 شخص متسائلاً عن سبب صمت المتمشدقین بحقوق الانسان حیال الحادث.

وأعرب عن استغرابه لدفاع هذه الزمرة عن مفتعلي أعمال الشغب في الشوارع والحارقین للمحال التجاریة في ایران. وأكّد رئیس السلطة القضائیة الایرانیة علی ایلاء ایران أهمیة بالغة لحقوق الانسان بفضل تعالیمها الاسلامیة المُكرِّمة لحق البشر والواردة في السنة النبویة والمتمثلة في نمط حیاة الأئمة الأطهار علیهم السلام فضلاً عن تأكید الدستور الایراني علی حقوق المواطنین.

وتوجه رئیس السلطة القضائیة الی الدول الغربیة قائلاً: من سمح لكم بأن تحاولوا فرض أفكاركم وقناعاتكم في مجال حقوق الانسان علینا ملوحاً الی الفارق الكبیر بین نوعیة وطبیعة الرؤیة الغربیة لحقوق الانسان والرؤیة الاسلامیة المهتمة بكرامة البشر.

و وصف ایه الله املي لاریجاني العالم الغربی بأنه لا یتسم بالطابع الانساني وأنّ مزاعم حقوق الانسان لدیهم لیست الّا أداة یوظفونها عند الحاجة مذكّراً بفصل الأمریكیین أطفال المهاجرین عن اُمهاتهم اذ بلغ عدد الأطفال هؤلاء الفي طفل مسمیّاً ذلك حقوق الانسان الأمریكیة في القرن الواحد والعشرین. 

كما أشار الی انتهاك بعض حكام الدول الاسلامیة لحقوق الانسان في بلدانهم ودخول السعودیة في تحالف ضد الیمن وفلسطین. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.