07 August 2018 - 09:36
رمز الخبر: 444974
پ
رئيس السلطة القضائية:
أكد رئيس السلطة القضائية في الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الاثنين، ان الاميركان بذلوا ويبذلون قصارى جهودهم وعملائهم لإثارة الفوضى في بلادنا.
آية الله صادق آملي لاريجاني

وخلال ترؤسه اليوم اجتماعا لكبار مسؤولي القضاء، أشار آية الله صادق آملي لاريجاني الى التوصيات الاخيرة لعدد من المراجع الدنيين والعلماء والفضلاء وأئمة الجمعة والمخلصين للثورة، لجهاز القضاء، بالتصدي الحازم للفساد والمفسدين، وقال: ان جميع هذه التوصيات رغم ان بعضها رافقها بعض الجفاء، الا اننا نراها نابعة من الاخلاص وحمل الهموم، ونرى ان كلام هؤلاء الفضلاء هو كلام حق.

وأضاف: ان جهاز القضاء يثمن هذه التوصيات، ويرحب بها، وسيعمل بها، مثلما كان الامر على هذا المنوال حتى الآن، حيث تصدينا للفساد بكل جوانبه بشكل قاطع وجاد، مشددا على ان القضاء لا يرى اي خطوط حمراء في التصدي للفساد والمفسدين.

وفي جانب آخر من حديثه، أشار آية الله آملي لاريجاني الى الحرب النفسية الواسعة ضد الشعب الايراني ونظام الجمهورية الاسلامية، وقال: ان الاميركان ومنذ الماضي كانوا يضعون العراقيل امامنا، الا ان عداءهم أصبح عداء سافرا اكثر هذه الايام. فبعض المسؤولين الاميركان يتحدثون عن تغيير نظام الجمهورية الاسلامية، والبعض الآخرين يقولون انهم لا ينوون ذلك.. فرغم كل هذا التناقض في التصريحات، الا ان من الواضح انهم عبأوا كل قواهم بمن فيهم اعداء الثورة في الداخل والخارج، والقنوات الفضائية، والمواقع التي انفقوها الملايين لها، وزمرة المنافقين، لإثارة الفوضى في بلادنا.

وأردف: ان الاحتجاج السلمي من حق المواطنين، الا ان الاحتجاجات تختلف عن إثارة الفوضى، كما ان المسؤولين مكلفون بالاستماع الى كلام المواطنين واحتجاجاتهم، مبينا ان الاحتجاجات تختلف عن الهجوم على الشرطة واضرام النار في سيارات قوى الامن الداخلي، كما ان الشعب لا يرضى ان تمزج احتجاجاته بأعمال الشغب والفوضى. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.