13 August 2018 - 16:32
رمز الخبر: 445076
پ
رئيس السلطة القضائية:
اكد رئيس السلطة القضائية اية الله صادق املي لاريجاني انه سيتم اتخاذ اجراءات سريعة وحازمة لمعاقبة كل 'الخائنين' الذين يسايرون الاعداء في تقويض الطاقات الاقتصادية للجمهورية الاسلامية الايرانية والمساس بثقة الشعب الايراني وامله بمستقبل البلاد.
آية الله صادق أملي لاريجاني

وفي تصريح له اليوم الاثنين خلال اجتماع كبار المسؤولين في جهاز القضاء، اكد اية الله املي لاريجاني ان الاعداء كرسوا جهودهم على مصادرة جميع الامكانات والطاقات في البلاد، كما فعلوا ذلك في وقت سابق عبر الانقلاب الذي دبروا له من اجل نهب ثروات الشعب الايراني.

واشار الى ان امريكا وعملاءها شنّوا حربا اقتصادية اليوم ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية سعيا منهم لنشر اليأس والاحباط بين الشعب وبالتالي اثارة الفوضى داخل المجتمع.

واكد رئيس السلطة القضائية ان الشعب الايراني سيتمكن بفضل وعيه واتباع توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية من افشال مخططات العدو وتبديد احلامه؛ كما جسد صموده في مواجهة اعدائه طوال العقود الاربعة الماضية.

وفي جانب اخر من تصريحاته اليوم، ندّد اية الله املي لاريجاني بجرائم السعودية في اليمن ولاسيما الهجوم الوحشي الاخير على حافلة التلاميذ اليمنيين؛ مؤكدا ان آل سعود يمارسون لعدة اعوام اشدّ انواع العقاب بحق الشعب اليمني لكونه يطالب بحريته واستقلاله.

واعرب رئيس السلطة القضائية عن اسفه من ان دولة مثل السعودية التي تدعي انتسابها الى الاسلامن تسقط الي ادنى مستويات الانحطاط والرذيلة حيث لا تستثني الاطفال من جرائمها البشعة.

واضاف، ان دعم قوي الهيمنة لاسيما امريكا للسعوديين هو مدعاة لمزيد من الاسف في هذا الخصوص ايضا.

على الصعيد نفسه، انتقذ اية الله املي لاريجاني المواقف المتخاذلة للمنظمات الدولية وخاصة الامم المتحدة التي اتخذت جانب الصمت على هذه المجازر او اكتفت بالاعلان عن قلقها الخجول حيال ذلك.

واكد ان هذه المعطيات تشير الى زيفية مطالب تلك المنظمات بالحرية والديمقراطية وحقوق الانسان والشعارات المدوية التي تطلقها على صعيد العالم.

وفي السياق ايضا، اعرب رئيس السلطة القضائية عن اسفه لصمت الدول الاسلامية تجاه جرائم آل سعود بحق اليمن؛ مؤكدا ان هناك عدد من الدول المسلمة التي لم تكتف بعدم ادانتها وانما اعلنت عن دعمها لبعض هذه الممارسات.

وفي الختام تطلع اية الله املي لاريجاني بان يستعيد آل سعود رشدهم ويدركوا ان الازمة اليمنية لن تحل بالسبل العسكرية وانه لا يوجد امامهم حل سوى الاعتراف بحق الشعب اليمني. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.