24 August 2018 - 18:47
رمز الخبر: 445239
پ
أشار المفتي الجعفري الممتاز ​الشيخ أحمد قبلان​ خلال خطبة الجمعة إلى انه "لا زلنا بانتظار حكومة الوحدة الوطنية". وأمل أن يطرد اللبنانيون من أنفسهم النيات المبيّتة والرهانات الخاسرة، التي لا تخدم المصلحة العامة. ودعاهم للتوجّه جميعاً إلى لملمة الصف وتوحيد الكلمة، والعمل معاً على إنقاذ بلدهم، الذي بات بحاجة إلى أكثر من استنفار في مختلف الميادين.
 ​الشيخ أحمد قبلان​

وأشار الى ان "الأوضاع متردية والعراقيل لا تشكل خطراً على فريق معين، بل على كل اللبنانيين، الذين يدفعون ثمن سياسة التفرقة والتحريض، ويتحمّلون ما خلّفته الخصومات والأحقاد، وما أدى إليه غياب الدولة ومؤسساتها، حيث الفساد والفضائح وسوء الحياة المعيشية والاجتماعية".

وحذّر من الظروف الصعبة التي تهدّد بأزمات مالية واقتصادية مفتوحة قد يصعب مواجهتها، وأشار الى بعض الجهات السياسية التي تصطنع الموانع وتضع الشروط، وهي تعلم بأن التأخير كارثي، والأوضاع لا تحتمل المزايدات ولا المساومات، وتدرك وبالأرقام أن المالية العامة بخطر والاقتصاد بخطر والاستقرار الأمني والمجتمعي بخطر، وبأن التحديات والتحولات في المنطقة كبيرة، ودونها محاذير لا أحد يعلم خطورتها إلا الله وكيف ستكون ومتى ستنتهي. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.