26 August 2018 - 12:42
رمز الخبر: 445265
پ
أصدرت "حركة التوحيد الإسلامي"، بيانا عن زيارة أمينها العام الشيخ بلال سعيد شعبان، برفقة وفد ضم الشيخ عمر عبد الرحمن الأيوبي وأعضاء من مكتب الأمانة العامة للحركة، لمدينة صيدا، حيث جالوا على فاعلياتها مهنئين بعيد الأضحى المبارك.
الشيخ بلال سعيد شعبان

وأشارت الحركة إلى ان الجولة شملت رئيس "الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة" الشيخ ماهر حمود، الرئيس السابق لبلدية صيدا الدكتور عبد الرحمن البزري، رئيس "قوات الفجر" عبد الله ترياقي، ومنسق "جبهة العمل الاسلامي" الشيخ زهير جعيد.

وذكرت ان اللقاءات "كانت محطة لاستعراض الأوضاع الإسلامية واللبنانية من مختلف جوانبها، حيث تم التأكيد على ضرورة الشراكة الفعلية الحقيقية في المشروع السياسي والمشروع المقاوم بين مختلف مكوناتنا محليا وإقليميا، لأن ذلك حري بأن يبعد التطييف عن المشروع المقاوم ويحقق الوحدة ويعيد اللحمة داخل أمتنا ويعبد طريق الانتصار".

وأضافت إنه كان هناك إجماع "على ضرورة تجاوز الأزمة السياسية- الوطنية التي تعيشها البلاد، منعا من السقوط في المزيد من المشاكل الإقتصادية والإجتماعية التي تهدد أمن المواطنين وسلامة أرزاقهم". (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.