11 September 2018 - 11:55
رمز الخبر: 445536
پ
رئيس السلطة القضائية:
اعتبر رئيس السلطة القضائية الايرانية آية الله صادق آملي لاريجاني، النهج العاشورائي بانه السبيل الحقيقي لمواجهة القوى السلطوية في عالمنا المعاصر، مؤكدا ضرورة التصدي لوسائل الاعلام التي تدعم العدو لتحقيق مآربه في الحرب النفسية والاقتصادية وكذلك التي تثير الفرقة بين الشعبين الايراني والعراقي.
آية الله صادق آملي لاريجاني

وشدد آية الله آملي لاريجاني على ضرورة بذل المساعي لاحباط المخططات الاعلامية للعدو، مشيرا الى محاولات اعلام العدو مؤخرا لاثارة مشاعر الشعب الايراني ضد الزوار العراقيين في مدينة مشهد المقدسة عبر شائعات تتهمهم بارتكاب اعمال غير لائقة .

كما اشار رئيس السلطة القضائية الى الفتنة التي شهدتها مدينة البصرة جنوب العراق والتي ترمي بوضوح الى اثارة الفرقة والنزاع بين الشعبين الايراني والعراقي ولاسيما بين الشيعة، وقال ان مسؤولا في الحشد الشعبي اكد وجود وثائق دامغة تشير الى تورط القنصلية الاميركية في البصرة في قضية الاعتداء على القنصلية الايرانية في هذه المدينة .

واكد رئيس السلطة القضائية ضرورة اليقظة في مواجهة العدو الذي لايتوانى حتى عن المساس بسمعة زوار الامام الرضا عليه السلام، مشيرا الى انه ابلغ المدعي العام في طهران بان هذه القضية هي جذوة فتنة ويتعين التصدي لوسائل الاعلام التي تضخم هذه القضية لاثارة الفرقة بين الشعبين الايراني والعراقي. شدّد الشيخ قبلان على "ان الإمام الحسين رفض السلطة الفاسدة والدولة الجائرة، ولم يبايعها، بل جيّر دمه ودماء أهل بيته وأصحابه ليكونوا عنواناً أبدياً لمعنى الدولة المؤطّرة بحق الإنسان ورمزيته في عالم الله، الإنسان المقدّس في مفاهيم الأديان، والمخدوم في فلسفة الحقوق ومنطق الطبيعة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.