12 September 2018 - 10:30
رمز الخبر: 445551
پ
آية الله يزدي:
اعلن عضو مجلس صيانة الدستور آية الله محمد يزدي ان المجلس سيدرس اللوائح المتعلقة بمجموعة العمل المالي الدولية FATF استنادا الى احكام الشريعة والدستور.
اية الله يزدي

جاء ذلك في تصريح ادلى به رئيس رابطة مدرسي الحوزة العلمية آية الله يزدي خلال استقباله في مدينة قم يوم الثلاثاء رئيس واعضاء لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي.

واكد آية الله يزدي في هذا اللقاء ان التاريخ اثبت انه لا توجد اي قوة بامكانها قطع الاواصر بين الشعبين الايراني والعراقي لانها وشائج شعبية ودينية.

ودعا آية الله يزدي الحكومة الى توفير التسهيلات للزوار وازالة العقبات، كما دعا مجلس الشورى الى سن القوانين التي تسهل سفر المواطنين لزيارة العتبات المقدسة.

واوضح عضو مجلس صيانة الدستور ان اعداء المسلمين  بصدد تحقيق مصالحهم الخاصة، مضيفا: من المؤسف ان بعض الدول الاسلامية لديها علاقات مع الكيان الصهيوني وتحولت الى بقرة حلوب لاميركا، وان رؤساء هذه الدول يسعون للحفاظ على مصالحهم فقط.  

واشار الى محاولات اعداء ايران ضد الجمهورية الاسلامية، قائلا: ان هدف العدو من شن الحروب النفسية والدعائية والاقتصادية هو تقويض الجمهورية الاسلامية لذا فمن واجبنا الاهتمام بكل شيء والتصرف في الاتجاه الصحيح.

واعتبر عضو مجلس صيانة الدستور، ان موضوع ازالة التوتر في العلاقات مع الدول الاخرى والذي تتابعه لجنة الامن القومي، أمر جيد، وقال: يجب الالتفات الى ان الامن القومي له مفهوم اوسع، وان ازالة التوتر هي احدى وسائل ضمان المصالح الوطنية.

واضاف: يقوم مجلس صيانة الدستور بفحص مشاريع القوانين التي هي قيد المناقشة حاليا على أساس الاحكام الشرعية والدستور.

من جانبه قال رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية "حشت الله فلاحت بيشه" في بداية اللقاء: ان لجنة الامن القومي وضعت على جدول اعمال اجتماعها الثالث ازالة التوتر مع الدول الاسلامية، ونعتقد انه لا توجد توترات بين الشعوب الاسلامية فيما بينها.

وتابع قائلا: ان الاعداء يتربصون لاثارة التوتر في المنطقة، مشيرا الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها علاقات مع 15 دولة جارة و25 دولة في المنطقة وان 95 بالمائة من علاقات ايران الخارجية تجري مع هذه الدول.

واوضح فلاحت بيشه ان اميركا ليست كل العالم ، مضيفا: ان الولايات المتحدة كانت توجه سابقا التهديد العسكري مرارا، ولكنهم (الاميركان) الآن يعرفون انه لا ينبغي لهم حتى ان ينطقوا بهذا التهديد.

واكد رئيس لجنة الامن القومي ان حجم علاقات ايران مع العراق يعادل عدة اضعاف العلاقات مع دول الاتحاد الاوروبي.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.