13 September 2018 - 12:46
رمز الخبر: 445575
پ
دعا رئيس اﻻتحاد العالمي لعلماء المقاومة ​الشيخ ماهر حمود​، في كلمة له خلال مشاركته في الليلة الثانية من ليالي ​عاشوراء​ بمجلس عزاء حسيني، كل العاملين في الشأن العام الى "النظر للنصف المملؤ من الكوب واهمال كل ما شأنه ان يفرق بين ابناء الدين الواحد وابناء الوطن الواحد".
 الشيخ ماهر حمود

وأكد حمود أن "الفتنة المذهبية والطائفية التي اريد لها ان تصيب مجتمعنا مع اغتيال الرئيس الشهيد ​رفيق الحريري​ لن تمر"، مشيرا الى ان "المحكمة التي بدأت بشهادة الزور ﻻ يمكن ان تحقق العدالة".

كما اعتبر ان "المقاومة والمقاومين الذين استفادوا من عاشوراء ومن الحسين و​السيدة زينب​ عليهم اليلام ومن تراث ​الثورة الحسينية​ الذي هو ملك الانسانية جمعاء ليس ملكا لفئة دون اخرى"، داعياً المسلمين الى "اﻻقتداء باﻻئمة والصحابة في سلوك درب الوحدة بين ابناء الدين الواحد والقرآن الواحد".

ودعا حمود أيضاً الى "اﻻبتعاد عن الممحكات والمهاترات في موضوع ​تشكيل الحكومة​"، مؤكدا انه "ﻻيجوز اﻻختلاف على الحصص، على خلفيات طائفية او مذهبية ف​لبنان​ اكبر من الطوائف والمذاهب والوطن يحتاج لنا جميعا في استكمال الجهاد اﻻكبر المتمثل ببناء لبنان وانسانه وحمايته والبدء في المعركة ضد ​الفساد​ والمفسدين".

وشدد على ان "رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ الذي كان على دوام يدور الزوايا ويوجد المخارج والحلول لكل اﻻزمات اليوم هو مدعو الى اصالح ما يمكن اصﻻحه وهو القادر على اخراجنا من هذه اﻻزمة للتفرغ جميعا نحو معالجة كل اﻻزمات".

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.