13 September 2018 - 12:44
رمز الخبر: 445576
پ
المطران عطا الله حنا:
قال المطران عطا الله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، بأن الضغوطات الأمريكية على الشعب الفلسطيني، والتي بلغت ذروتها مؤخرا بسلسلة قرارات وإجراءات مجحفة، هدفها الأساسي تصفية القضية الفلسطينية وتمرير "صفقة القرن" المشؤومة.
المطران عطالله حنا

وأكد لدى استقباله، صباح اليوم الأربعاء، وفدا من الشخصيات المقدسية، أن الرئيس الأمريكي مخطئ في تقديره بأن القضية الفلسطينية معروضة في مزاد علني، وحق العودة قابل للإلغاء، فهذا موقف في غاية الغباء.

وقال لن تمر أية صفقة على حساب الشعب الفلسطيني، والفلسطينيون اليوم بعد مرور أكثر من 25 عاما على ما يسمى بالمفاوضات السلمية العبثية (اتفاقية أوسلو)، أصبحوا أكثر نضوجا وإدراكا بخطورة ما يحاك ضدنا بهدف تصفية قضيتنا.

وتابع: "ليس الرئيس الأمريكي وحلفاؤه الذين يقررون مصير الشعب الفلسطيني ولا توجد هنالك قوة سياسية في عالمنا قادرة على إلغاء وجودنا وشطب فلسطين من على الخارطة، كما أن شعبنا الفلسطيني لم يخول أحدا لكي يتنازل باسمه ويفرط بالحقوق بالنيابة عنه".

وأكد أن الفلسطينيين متمسكون بحقوقهم وثوابتهم والقدس عاصمتهم، وحق العودة ثابت لا يسقط بالتقادم، ولن تمر المشاريع المشبوهة الهادفة إلى تصفية حق العودة وتصفية القضية الفلسطينية وابتلاع مدينة القدس.
 

   

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.