14 September 2018 - 16:16
رمز الخبر: 445609
پ
دعا خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ إسماعيل نواهضة إلى التوقف عن السير نحو السراب والأوهام والعودة إلى الوحدة والتضامن ورص الصفوف.
الشيخ إسماعيل نواهضة

وأشار في خطبة الجمعة في الأقصى إلى أن الوضع القائم يتطلب منا عربًا ومسلمين وفلسطينيين أن نعيد حساباتنا ونصوب أوضاعنا وننهي خلافاتنا مع بعضنا بعضًا، وأن نتوقف عن السير خلف السراب والأوهام والأحلام، وأن نعود إلى الوحدة والتضامن ورصّ الصفوف.

وبين خطيب الأقصى أن الاحتلال يقوم بخطوات متتابعة ومنظمة ومتسارعة؛ فمن الاقتحامات المستمرة للمسجد الأقصى المبارك وإقامة الصلوات التلمودية فيه وانتهاك حرمة ساحاته بارتكاب المحظورات إلى قرار هدم قرية الخان الأحمر وتشريد أهلها منها، إلى قرار قانون يهودية الدولة، إلى وقف المساعدات المالية من أمريكا عن شعبنا ووكالة غوث اللاجئين ومستشفيات القدس، إلى قرار إغلاق البعثة الفلسطينية وتهديد محكمة الجنايات الدولية فيما لو قررت النظر في شكاوى الفلسطينيين بخصوص الاعتداء عليهم.

وقال: إن كل ذك يجرى وسط صمت عربي وإسلامي ودولي مريب باستثناء بعض بيانات الشجب والاستنكار التي تصدر من بعضهم على استحياء.

وكان عشرات الآلاف من المصلين أدوا صلاة الجمعة في الأقصى وسط إجراءات أمنية صهيوينة مشددة على أبواب المسجد والتدقيق في هويات الشبان المصلين ومصادرة البعض منها إلى حين الانتهاء من الصلاة.
 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.