21 September 2018 - 18:08
رمز الخبر: 446680
پ
رأى الشيخ ​صهيب حبلي​ أن خطاب الأمين العام ل​حزب الله​ ​السيد حسن نصرالله​ بمناسبة يوم العاشر من محرم وما سبقه من مواقف وكلمات، كانت واضحة جهة رسم معالم المرحلة المقبلة سواء على صعيد تواجد المقاومة في ​سوريا​ أو بالنسبة لأي مواجهة قادمة مع العدو الصهيوني، مشيراً الى أن إعلام العدو سارع الى تحليل مضمون الخطاب وفهم رسائله.
سماحة الشيخ صهيب حبلي

ونوّه الشيخ صهيب حبلي في كلمة له خلال خطبة الجمعة التي ألقاها في مسجد إبراهيم في صيدا، بالإنجاز الأمني النوعي في ​مخيم عين الحلوة​، حيث تم توقيف أحد أخطر الرؤوس الإرهابية المدعو بهاء حجير، المتورط بسلسلة من العمليات الإرهابية، لا سيما تفجير ​السفارة الإيرانية​ والذي ذهب ضحيته عدد من الشهداء والجرحى، مؤكداً على أهمية العمل من أجل تخليص المخيم من العناصر الإرهابية التي تحاول الزج بالمخيم في مشاريع ومخططات مشبوهة.

وأشار الى الأحداث الأخيرة التي شهدها مخيم عين الحلوة على خلفية عملية إغتيال هيثم السعدي وما تلاها من تطورات ميدانية، وإذ دعا الى ضرور تسليم الجاني ودفن الشهيد السعدي إكراماً له، حذر الشيخ حبلي من إنفلات الأمور داعياً الفصائل والقوى ال​فلسطين​ية للعمل من أجل ضبط الوضع ومنع وقوع الفتنة بين أبناء ​الشعب الفلسطيني​ وتصويب البوصلة بإتجاه فلسطين.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.