23 September 2018 - 11:48
رمز الخبر: 446717
پ
اية الله الشيخ عباس الكعبي:
أصدر عضو مجلس خبراء القيادة اية الله الشيخ عباس الكعبي بيانا أدان فيه الجريمة الارهابية البشعة التي ارتكبتها ايادي الاستكبار العالمي في الاهواز خلال العرض العسكري والتي راح ضحيتها عدد من الاطفال والرجال العزل.
اية الله الشيخ عباس الكعبي

وبحسب مراسل وكالة رسا للأنباء أن عضو مجلس خبراء القيادة اية الله الشيخ عباس الكعبي أصدر بيانا أدان فيه الجريمة الارهابية البشعة التي ارتكبها ايادي الاستكبار العالمي في الاهواز خلال العراض العسكري والتي راح ضحيتها عدد من الاطفال والرجال العزل.

ولكم فيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحیم  

قال الله تعالى: 《لَّئِن لَّمْ يَنتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلًا. مَّلْعُونِينَ ۖ أَيْنَمَا ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلًا‌. سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ ۖ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا.》  (الاحزاب/ 60)

إن الجريمة الارهابية العمياء التي نفذها التكفيريون وعملاء امريكا والصهاينة وال سعود في مدينة الاهواز تدل على يأس واحباط وافلاس اعداء الاسلام والثورة الاسلامية في ايران.
هذه الجريمة تأتي نتيجة للهزائم المتتالية والمتلاحقة التي تلقوها الاعداء من محور المقاومة وكذلك الملحمة العاشورائية التي خلقها اهالي محافظة خوزستان وخاصة في المناطق العربية وهذا الامر يدل على ان الاعداء وجدوا انفسهم في مأزق.
 
إن الشعب العاشورائي في ايران الاسلامية والشعب الثوري والولائي في محافظة خوزستان ومدينة الاهواز سيقفون امام مؤامرات الاعداء عبر التحلي البصيرة والتكاتف والعشق والوفاء لمكتب الحسين واتباع نهج الامام الخميني (ره) وقائد الثورة الاسلامية وسيفقأون عين الفتنة الوهابية وعملاء ال سعود.
إن الرد على هؤلاء المجرمين واعداء الانسانية سيكون عبر اليد الحديدية والصفعة المزلزلة.

إن إظهار اقتدار وعظمة الشعب الایراني والقوات المسلحة خلال أسبوع الدفاع المقدس لن يتضرر بهذه الجريمة الوحشية وقتل الأبرياء والأطفال، بل ستزيد من مستوى الوعي واليقظة والروح الثورية والوحدة وإلاخوة بین الشعب.

وبعد هذا إن الشعب الايراني سيقدر القوات الامنية والمدافعين عن المقدسات اكثر من الماضي. واشكر واقدر الرد الحازم الذي قام به جنود وحراس الاسلام والثورة والذي ادى الى قتل وتدمير هذه العصابة الارهابية.

إن حضور اهالي الاهواز وابناء القبائل العربية الغيارى لابسين الزي المحلي ورافعين اعلام القبائل في تشييع جثامين شهداء هذه العملية الارهابية ورفع شعار "هيهات منا الذلة" و"لبيك يا حسين" و"الموت لامريكا" والموت لاسرائيل" و"الموت لال سعود" واعلان البراءة من بني امية زماننا وداعميهم سيجتث هذه الشجرة الخبيثة من جذورها.

واعزي قائد الثورة الاسلامية والشعب الايراني واهالي محافظة خوزستان ومدينة الاهواز الولائين الثوريين وعوائل شهداء هذه الحادثة الاليمة وابتهل الى الله تعالى بالشفاء العاجل للمجروحين والصبر الجميل والاجر الجزيل لاهالي الشهداء والمجروحين وعلو الدرجات للشهداء وادعوا الله أن يحشرهم مع الامام الحسين عليه السلام وشهداء كربلاء.


الأقل_ عباس الکعبي
12 محرم 1440
22 سبتمبر 2018

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.