23 September 2018 - 13:21
رمز الخبر: 446721
پ
ردا على حادث أهواز الارهابي؛
أكد رئيس السلطة القضائية الايرانية، أن الممارسات الارهابية من قبيل حادث أهواز الإرهابي لن تثني شعبنا ومسؤولينا عن متابعة هدفهم المقدس، مشددا على ان ايران ستواصل بذل قصارى جهودها في مكافحة الارهابيين العملاء.
آية الله صادق أملي لاريجاني

وفي بيان له ردا على حادث إطلاق النار الإرهابي خلال عرض عسكري في مدينة اهواز، أعرب آية الله صادق آملي لاريجاني عن شديده أسفه وتألمه لوقوع هذا الحادث الذي أدى الى استشهاد وإصابة عدد من المواطنين.

وأضاف البيان: ليعلم الارهابيون الأجلاف ان الشعب الايراني ومنذ سنوات مديدة هو ضحية للممارسات الارهابية المدعومة من دول الاستكبار، مشددا على ان شعبنا ومسؤولينا لن ينثنوا عن متابعة هدفهم المقدس بهذه الممارسات البائسة، وسيواصلون بذل قصارى جهودهم لمكافحة الارهابيين العملاء.

وأوعز آية الله آملي لاريجاني الى القوات الامنية وقوات الشرطة ان تبذل جهودها لكشف ارتباطات هؤلاء العملاء في أسرع وقت ممكن، مؤكدا ان السلطة القضائية ستتصدى بشكل حاسم لهذه التيارات العميلة.

كما قدم رئيس السلطة القضائية التعازي والمواساة الى أسر الضحايا الشهداء في هذا الحادث الارهابي، متمنيا الشفاء للمصابين، وأوعز الى المدير العام للعدلية في محافظة خوزستان، بأن يقوم بالاشراف اللازم في المتابعة السريعة والحاسمة للملف المرتبط بهذا الحادث الارهابي بالتعاون مع قوات الامن والشرطة، والإبلاغ بالنتيجة على وجه السرعة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.