03 October 2018 - 09:33
رمز الخبر: 446875
پ
الشيخ ​أحمد القطان​ طالب بعودة آمنة وطوعية للنازحين:
لفت رئيس "​جمعية قولنا والعمل​" الشيخ ​أحمد القطان​، عقب زيارته على رأس وفد من الجمعية، رئيس الجمهورية السابق ​إميل لحود​ في مكتبه في اليرزة، حيث تداول المجتمعون بالأوضاع الإقليمية والداخلية ال​لبنان​ية، إلى "أنّنا نعتبر لحود دعامة وطنية وقيمة وطنية كبيرة بالنسبة للبنان، لأنّه صاحب مواقف وطنية مشرّفة، وطبعًا هو الحاضن والمؤسس لمعادلة "الشعب والجيش والمقاومة".
الشيخ أحمد القطان

وأكّد "وجوب حفظ معادلة الشعب والجيش والمقاومة لأنّها تحفظ لبنان قويًّا ومستقلًّا ومحافظًا على قوّته من العدو الإسرائيلي من جهة، وكلّ من يهدّد أمن وأمان وإستقرار لبنان"، مطالبًا بـ"الإسراع في تأليف حكومة وحدة وطنية لأنّ لبنان من دون حكومة وطنية لا يمكن أن يكون قويًّا ومواجهًا لكلّ التحديات. إذًا الحكومة الجديدة، حكومة الوحدة الوطنية هي مطلب كلّ وطني في لبنان، ويجب على رئيس الوزراء المكلف ​تشكيل الحكومة​ أن يُسرع في تشكيل هذه الحكومة حتّى تعالج ما أمكن من الفساد الموجود، ومن الوضع الإقتصادي الصعب الّذي يعيشه كلّ اللبنانيين".

وركّز قطان على أنّ "اللبنانيين ما عادوا يحتمّلون مثل هذا الوضع، وطبعًا نطالب بعودة النازحيين، على أن تكون العودة آمنة وطوعية إلى بلدهم، حتّى يتنفّس لبنان الصعداء، ولأنّ ​سوريا​ باتت قادرة على استيعاب الإخوة النازحيين في بلدهم وعلى أرضهم وبين أهلهم".

كم شدّد على أنّه "يهمّنا أن نؤكّد بأنّ العدو الإسرائيلي لن يستطيع أن يقوم بأي حماقة بالنسبة للبنان لأنّه على يقين أنّ ​الشعب اللبناني​ والمقاومة اللبنانية (​حزب الله​) وكلّ الشعب اللبناني هو مع حفظ بلده ومواجهة هذا العدو"، منوّهًا إلى "أنّنا نقول لهذا العدو الإسرائيلي، إذا فكّر بأيّ حماقة فإنّ نهايته ستكون على أرض لبنان وسنفتح إنشالله ​فلسطين​ ونعود إليها فاتحين منتصرين، وتعود كلّ فلسطين".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.