01 November 2018 - 09:47
رمز الخبر: 447315
پ
سماحة آية الله اليعقوبي:
دعا سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي المسلمين الى استشعار الرقابة الالهية ومراقبة كل ما يصدر منّا من أقوال وأفعال وتوخي الدقة والحذر في جميع السلوكيات.
آية الله اليعقوبي

وأوضح سماحته ان استدامة استشعارنا للحضور الالهي المقدس يرسخ في نفوسنا السعادة والثقة والطمأنينة بوجود يد الرعاية والرحمة واننا لسنا وحدنا مهما ادلهمت الخطوب وتواترت البلاءات وتكاثر الاعداء.

 وبين سماحته جملة من دلالات الآية الكريمة ( وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ . الحديد/ 4) في كلمة القاها بمكتبه في النجف الاشرف في جمع من زوار الامامين امير المؤمنين والحسين (عليهما السلام ) والذي ضم عدداً من المراسلين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي الايرانيين.

وأكد سماحته ان شمولنا بالرحمة الالهية الخاصة مشروط بان نكون مع الله تعالى .. مخلصين له جلّ وعلا , ليكون معنا .. يفيض علينا من بركاته والطافه الخاصة.

وذكر سماحته خلال كلمته عدة مصاديق لاستشعار المعية الالهية وكيف كان اصحاب الامام الحسين (عليه السلام ) يستبشرون فيما بينهم وتعلو محياهم السعادة والطمأنينة بالرغم من الموقف الرهيب في يوم عاشوراء وتكالب الوحوش البشرية عليهم.  

كما اشار سماحته الى مثالٍ حيٍ من الواقع المعاش حينما حاول الاعداء القاء مشاعر القلق والفرقة والبغضاء بين الشعبين العراقي والايراني ويحذرون من مجيء الزائرين الى العراق لكن الله تعالى كان معنا جميعا وافشل محاولات المغرضين ولمسنا بركات يد العناية الالهية فكان الاستقبال والحفاوة والضيافة لزوار الامام الحسين (عليه السلام ) افضل من السابق بلطف الله جل وعلا.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.