01 November 2018 - 21:15
رمز الخبر: 447323
پ
الشيخ الناصري:
أوضح الشيخ محمد مهدي الناصري ان من الأسباب الرئيسة التي تقف وراء حالات الاعتداء على التدريسيين هو قله ثقافة بعض أولياء الأمور في تفهم دور المعلم في بناء المجتمع وتشجيعهم لأبنائهم في عدم طاعته.
الشيخ محمد مهدي الناصري

وقال الشيخ الناصري في تصريح لمركز التضامن للإعلام، ان هذه الظاهرة أصبحت سلوك لدى الطلبة والتلاميذ وبمساندة ذويهم، من خلال حديث الأسرة داخل المنزل والاستهانة بالمعلم أمام الأبناء والاصطفاف معهم وان كانوا على خطأ.

وبين ان العقود الماضية تميزت بالمكانة الاجتماعية والتربوية للمعلمين في مجتمعنا، من خلال تشجيع الآباء آنذاك على طاعة المعلم وعدم الحديث عنه بأي منقصة، الأمر الذي ترك أثرا ايجابيا لدى الأبناء على مستوى السلوك.

ودعا الشيخ الناصري إلى ان أن تكون العلاقة بين الأسرة والهيئة التدريسية علاقة تكامل وانسجام لا علاقة تنافر واختلاف، باعتبار أن ما تحمله الأسرة من تطلعات وما تهدف غرسه في أبنائها هو نفس الطموح والأمنية لدى الهيئة التدريسية.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.