10 November 2018 - 12:57
رمز الخبر: 447477
پ
أكد المرجع مكارم الشيرازي على ضرورة تشكيل غرفة دراسات تعمل على دراسة اسباب وجذور الاختلافات التي ادت الى اراقة الدماء في افغانستان، مشددا على ضرورة انهاء تدخل الاجانب في هذا البلد المسلم.
المرجع مكارم الشيرازي

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن المرجع الديني اية الله ناصر مكارم الشيرازي استقبل صباح اليوم السبت رئيس المجلس الاعلى للسلم في افغانستان والوفد المرافق له، موضحا أن الشعبين الايراني والافغاني يتمتعان بعلاقات ومشتركات دينية وثقافية واعتقادية كثيرة.

وأكد المرجع مكارم الشيرازي على ضرورة تشكيل غرفة دراسات تعمل على دراسة اسباب وجذور الاختلافات التي ادت الى اراقة الدماء في افغانستان، مشددا على ضرورة انهاء تدخل الاجانب في هذا البلد المسلم.

وبين أن التعاليم الاسلامية طالما أكدت على السلم واستقرار الامن ولذلك من الضروري أن يتم حل النزاعات في البلدان الاسلامية وخاصة افغانستان، مصرحا اننا مسلمون وينبغي أن نعمل بنص القران الكريم الذي يحذر من النزاعات والخلافات في المجتمع الاسلامي.

وأشار الى حرمان بعض الشباب الافغاني من تكميل دراستهم في المدارس والجامعات لاسباب مادية، معربا عن اسفه لهذا الامر، مؤكدا أن شريحة الشباب تشكل اكبر رأس مال للبلدان وينبغي الاستفادة منهم في سبيل تطوير البلدان الاسلامية.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.