17 November 2018 - 12:46
رمز الخبر: 447584
پ
اية الله محمد سعيدي:
أشار امام وخطيب الجمعة في قم المقدسة الى أن بسط العدالة تعد احدى مرتكزات الدين الاسلامي، موضحا أن الجمهورية الاسلامية اليوم تبذل الجهود لتحقيق العدالة والدفاع عن المظلومين خاصة بالنسبة للشعب الفلسطيني.
امام وخطيب الجمعة في قم اية الله سعيدي

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن امام وخطيب الجمعة في قم المقدسة اية الله محمد سعيدي أعرب عن تعازيه بمناسبة استشهاد الامام حسن العسكري (ع)، قائلا: أن الامام العسكري عاش مصاعب كبيرة طيلة حياته المباركة حيث اشار الامام الى تلك المحن في بعض كلماته.

وأشار الى أن الامام العسكري لعب ادوارا كبيرة حيث مهد الى عصر الغيبة ودرب الشيعة على تحمل المصاعب في ظل غيبة الامام.

وبين امام جمعة قم في جانب اخر من كلمته أن احدى بركات الثورة الاسلامية هي تعريف الاسلام الاصيل ومدرسة اهل البيت (ع) على مستوى العالم، مصرحا أن هذا الامر اثار رعب الامريكان والصهاينة، لان الاسلام الاصيل دمر الجاهلية الحديثة ونظام الغطرسة العالمي.

وأكد اية الله سعيدي على أن القرن الحالي سيكون قرن الاسلام المحمدي الاصيل وحكومة المنجي بقيادة امام الزمان (عج)، فالامام سيملأ الارض عدلا وقسطا، مبينا أن ولاية الفقيه تمهد الارضية لاحياء الاسلام الاصيل وتحقيق الحكومة الالهية في الارض.

وأشار الى أن بسط العدالة تعد احدى مرتكزات الدين الاسلامي، موضحا أن الجمهورية الاسلامية اليوم تبذل الجهود لتحقيق العدالة والدفاع عن المظلومين خاصة بالنسبة للشعب الفلسطيني.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.