25 November 2018 - 17:52
رمز الخبر: 447724
پ
دعا رئيس جمعية التضامن الإسلامي الشيخ محمد مهدي الناصري إلى ضرورة تفعيل الدور الحقيقي للمرشد التربوي في المدارس على اعتبار أن العملية التربوية مكملة للعملية التعليمية.
 الشيخ محمد مهدي الناصري

وقال الشيخ الناصري في تصريح إن الطلاب والأجيال الصاعدة هم لبنة أساسية في بناء مستقبل المجتمعات والأمم، والحرص عليهم وعلى توجيههم نفسياً وأكاديمياً ضروري لضمان العطاء في جميع نواحي الحياة، هذا بحسب مركز التضامن للإعلام.

وأكد على أهمية وجود المرشد التربوي في المدارس و تفعيل دوره الحقيقي، خصوصا في ظل وجود ظاهرة العنف بأشكاله كافة وازدياد الضغوط النفسية والاقتصادية والثقافية التي يعيشها المجتمع في الوقت الحالي.

وبين الشيخ الناصري ان علاقة المرشد بالطالب يجب ان تكون علاقة مهنية تربوية تتلخص في تشخيص الطالب الذي يحتاج إلى مساعدة نفسية أو تربوية و مساعدته بالطرائق العلمية لضمان سلامة سلوكه.

وطالب بان يكون هناك اهتمام حقيقي من قبل الجهات ذات العلاقة حول قضية وجود المرشد التروي في المدارس، خصوصاً أن دوره في حل المشاكل الدراسية والاجتماعية والنفسية لدى الطالب يعد كبيرا جداً.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.