27 November 2018 - 14:26
رمز الخبر: 447742
پ
الشيخ زهير جعيد:
قال امين عام جبهة العمل الاسلامي في لبنان "زهير جعيد" في الجلسة الختامية لمؤتمر الوحدة الاسلامية ان المقاومة الاسلامية في لبنان عندما بدأت عملها كان لديها عدد قليل من الافراد وكان يقال ان العين لا تحارب المخرز لكن العين كبرت وتحصنت حتى اصبحت حزبا استطاع ان يخترق كل الحواجز.
الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد

وأضاف جعيد في كلمته خلال الجلسة الختامية لفعاليات مؤتمر الوحدة الاسلامية في طهران ان المشروع الارهابي لو حقق الانتصار في سوريا لكانت القضية الفلسطينية قد انتهت وانتهت معها المقاومة.

واكد جعيد على ان ايران كانت دائما ثورة اسلامية لا تعرف الطوائف كما اطلق ذلك الامام الخميني "قدس" ولم تكن سوريا الا عربية واسلامية وقفت الى جانب لبنان وفلسطين والعراق وكل حر في العالم معبراعن افتخاره بالانتماء لمحور المقاومة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.