27 November 2018 - 14:30
رمز الخبر: 447747
پ
مفتي إسلام أباد:
أوضح مفتي العاصمة الباكستانية "إسلام أباد"، الدكتور مفتي عقيل رحمان بيرزادا، أن الإسلام أعاد للمرأة حقوقها بمجرد مجيئه.
مفتي عقيل رحمان بيرزادا

أضاف خلال تصريحات بمناسبة اليوم العالمي لوقف العنف ضد المرأة، أن دين الإسلام يقف ضد جميع أشكال الإساءة الاقتصادية والاجتماعية والنفسية والجسدية ضد نساء.

وأكد مفتي إسلام أباد، على أنه بعد ظهور الإسلام، استعادت النساء حقوقهن التي تم اغتصابها خلال فترة ما قبل الإسلام، مضيفاً أن دار الإفتاء في إسلام أباد أصدرت العديد من الفتاوى حول القضاء على العنف ضد المرأة.
 
والجدير بالذكر، أن الجمعية العامة للأمم المتحدة، حددت يوم 25 نوفمبر من كل عام ليصبح اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، بهدف رفع الوعي حول مدى حجم المشكلات التي تتعرض لها المرأة حول العالم مثل الاغتصاب والعنف المنزلي وغيره من أشكال العنف المتعددة.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.