27 November 2018 - 15:03
رمز الخبر: 447752
پ
الشيخ ​صهيب حبلي:
أشار رئيس جمعية ألفة الشيخ ​صهيب حبلي​ الى أن إحياء ذكرى ​المولد النبوي​ الشريف انما هو حفظ للإستقلال وللإسلام الحقيقي لأنه احتفاء بولادة الحق والنور الذي جسده رسول الله (ص) بمواجهة الشر والظلام، فالإسلام هو رسالة خير ومحبة وإعتراف بحق الآخر في الوجود، خلافاً لما يقوم به أعداء الإسلام الحقيقي من أعمال قتل وذبح وجرائم تسيء للإسلام الأصيل".
الشيخ حبلي

وأضاف الشيخ حبلي في كلمة له في الإحتفال الذي أقامته أكاديمية صيدا بمناسبة ​عيد الإستقلال​ وذكرى المولد النبوي الشريف، أن "لا تعارض بين حب الوطن وحب رسول الله، فهو الذي علّمنا ان حب الاوطان من الإيمان، لافتاً أنه من مقاصد الشريعة حفظ الوطن، والنبي (ص) أكد في حديثه الشريف أنه ليس منا من دعا الى عصبية، ومن هنا نشدد على إدانة كل الدعوات التي تكفّر الآخر الشريك في الوطن".

ولفت الشيخ حبلي الى أهمية الدعوة والعمل لحفظ الإسلام الأصيل الداعي الى الرحمة و​العدل​ والتسامح، لأن رسالة الإسلام تستند بتعاليمها وتربيتها للأجيال الى الوسطية والاعتدال، إنطلاقاً من قوله تعالى "وكذلك جعلناكم امة وسطاً".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.