29 November 2018 - 10:07
رمز الخبر: 447772
پ
السيد علي فضل الله​:
اعتبر العلاّمة ​السيد علي فضل الله​، خلال افتتاح المعهد الشرعي الإسلامي ومعهد "اقرأ" دورة الخطابة الحسينية، أننا نعاني ضعفاً على مستوى الإرشاد والتبليغ والمبادرات الثقافية، داعياً إلى إعادة النظر في الأسلوب والوسائل التي نستخدمها في توجيه الناس وإرشادهم إلى أهمية بناء الشخصية الرسالية.
السيد علي فضل الله​

وأشار السيد فضل الله إلى أنه من وحي مناسبة ولادة الرسول، لا بدَّ من التأكيد على أنَّ من يعمل في مجال التبليغ، ليس حراً في أن يكون انفعالياً أو ارتجالياً أو خاضعاً لمزاجه، بل أن تكون كلّ خطواته مدروسة، وأن يقدم نموذجاً وقدوةً في عمله الرسالي، فواقعنا بحاجة إلى هذه النماذج، ولا سيما أننا غرقنا بالشكليات الطقوسية على حساب المضمون الرسالي والأخلاقي، معتبراً أن مهمتنا ودورنا أن نعيد لهذا الدين الصفاء والإشراق والطهارة والأصالة.

وحذّر من هذا الضخّ الإعلاميّ في تناقلنا للأحاديث والسير والروايات الإسلامية والاستسلام لها من دون أيّ تدقيق أو تنقية، ومن دون أن نتأكَّد من صدق مصدرها أو انسجامها مع النص القرآني.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.