30 November 2018 - 18:06
رمز الخبر: 447805
پ
حذر نائب رئيس ​المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى​ الشيخ علي الخطيب من "اثارة الفوضى التي تزيد من تردي الاوضاع العامة بفعل الشلل الحكومي الحاصل، فلا يجوز باي شكل من الاشكال استخدام الشارع واثارة النعرات المذهبية من اجل تحقيق مكاسب سياسية، فالوطن لا يتحمل اي زعزعة في الاستقرار الداخلي، وعلى الجميع التصدي للفتنة و الاقلاع عن السجالات والخطابات المتشنجة التي تباعد بين اللبنانين".
الشيخ علي الخطيب

واكد ان "المسؤولية تقتضي الاسراع في تأليف ​الحكومة​ من اجل اخراج البلد من الازمة الاقتصادية والعمل على حل المشاكل المعيشية للمواطنين، وبدل ذلك نرى ان البعض يرى هذه المسؤولية في تحقيق المكاسب والارباح المالية على حساب المواطنين، و الحل في زيادة الضغوط على المواطنين والعاملين في ​القطاع العام​ باسقاط حقهم في ​سلسلة الرتب والرواتب​، وهذا ما يجعل البلد على كف عفريت اذ كيف يمكن الاطمئنان الى المستقبل طالما ان الذين يتحملون المسؤولية يرمون اخفاقهم وتداعيات ال​سياسة​ الاقتصادية الفاشلة على موظفي القطاع العام، نحن نسأل ماذا فعل هؤلاء في ​مكافحة الفساد​ ومعاقبة سارقي المال العام والمتعدين على املاك الشعب والمنتهكين للقوانين".

واستنكر "العدوان على ​سوريا​ في محاولة اسرائلية فاشلة لاستعادة معنويات قادة العدوان بعد قضاء ​الجيش السوري​ وحلفائه على عملائه في سوريا وانتصار غزة على ​العدوان الاسرائيلي​ عليها".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.