07 December 2018 - 13:43
رمز الخبر: 448889
پ
أدان امام الجمعة في مسجد مكي، مدير الحوزة العلمية لدار العلوم لاهل السنة في زاهدان 'مولوي عبد الحميد اسماعيل زهي' الهجوم الارهابي على مقر الشرطة في مدينة جابهار (جنوب شرق) معربا عن مواساته وتعاطفه مع اسر ضحايا الحادث.
مولوي عبدالحميد

واعرب عبدالحميد في نداء له عن بالغ اسفه لوقوع الانفجار الذي استهدف مركز قوى الامن الداخلي في ميناء جابهار وأسفر عن استشهاد وإصابة عدد من قوات الشرطة والمواطنين العاديين.

واضاف 'طالما أكدت ان زعزعة الاستقرار في البلاد او في اية من محافظاتها من قبل أي شخص أو جماعة لن تصب في مصلحة شعوب المنطقة بل تساعد الأعداء ومنتهزي الفرص على تحقيق مآربهم'.

وسأل مولوي عبدالحميد الباري تعالى ان يتغمد شهداء هذا الاعتداء الارهابي بواسع رحمته وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

يذكر ان ارهابيا انتحاريا كان يقود شاحنة صغيرة مفخخة فجرها عند بوابة مركز قوى الامن الداخلي في ميناء جابهار في محافظة سيستان وبلوجستان (شرق) مما اسفر هذا الاعتداء الارهابي عن استشهاد اثنين من قوى الامن الداخلي و اصابة اكثر من اربعين اخرين بجروح.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.