25 December 2018 - 10:04
رمز الخبر: 449130
پ
تجمع العلماء المسلمين:
استنكر "تجمع العلماء المسلمين" في بيان، "عودة موضوع الحكومة إلى نقطة الصفر"، معتبرا أن "الذي حصل من تصوير لحل غير واقعي على أنه المخرج هو خديعة يجب أن يحاسب من عمل لها"، مؤكدا أن "لا حل للمشكلة الحكومية إلا باختيار شخص من النواب المستقلين السنة أنفسهم أو ممن يعينونه هم لا ما يملى عليهم".
تجمع العلماء المسلمين

وأيد التجمع "المطالب التي خرج بها المتظاهرون يوم الأحد مع رفض الأساليب الغوغائية والاعتداء على المؤسسات والأملاك العامة والخاصة"، داعيا الى "تأجيل التحركات إلى ما بعد تشكيل الحكومة وإعطائها الفرصة اللازمة للبدء بإقرار الحلول التي تراها مناسبة للأوضاع التي يشتكي منها المواطن، فالتظاهرات في هذا الوقت مع حكومة تصريف أعمال لا تفيد ولا تؤدي المطلوب منها".

ورأى في"إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن انسحاب قوات بلاده من سوريا هو انتصارا لمحور المقاومة وفشلا للسياسة الصهيوأميركية هناك".

واستنكر "إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس حل المجلس التشريعي"، معتبرا أن "هذه الخطوة في هذا الوقت لا تساهم في حل المشاكل القائمة بل تعمقها"، مؤكدا أهمية "استمرار مسيرات العودة كطريق وحيد لإجبار الكيان الصهيوني على تنفيذ المطالب المرحلية للشعب الفلسطيني". 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.