رمز الخبر: 449554

النجباء فوبيا الصهاينة المزمن

أن دراسة ارشيف انتاج الصحفيين الصهاينة ووسائل اعلامهم في الاشهر الثلاثة الاخيرة، يكشف عن رعب ووحشة الصهاينة من هجوم فصائل المقاومة الوشيك على مواقعهم في الاراضي المحتلة.
المصمم :
26 December 2018 - 10:24
أفاد مكتب الاعلام والعلاقات لحركة النجباء في الجمهورية الاسلامية، أن صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصهيونية نشرت يوم الاربعاء الماضي تقريرا لاغى انتشارا واسعا خلال ثوان على وسائل الاعلام الاقليمية.

ادعى كاتب هذا التقرير "دانيال سليمي" أن حزب الله اللبناني يحاول شن هجوم على منطقة "الجليل" الاستراتيجية الواقعة في الاراضي المحتلة عبر قواته الخاصة.

 

یديعوت أحرونوت: قوات النجباء سيشاركون في الهجوم المحتمل على الجليل

ما يميز مضمون هذا التقرير عن مزاعم وسائل الاعلام الصهيونية السابقة حول هجوم حزب الله على الجليل، هو نبأ استنصار حزب الله بفصيل مقاوم عراقي لتنفيذ عملية في الجليل وأخذ رهائن هناك.

وبحسب هذه الصحيفة الصهيونية أن حزب الله يفكر في استخدام القوات الخاصة في حركة النجباء للسيطرة على مناطق في الجليل.

وتابعت يديعوت أحرونوت تقريرها بتعريف حركة النجباء، وكتبت: "أن النجباء مليشيات شيعية عراقية قوامها عشرات الاف من المقاتلين المستقرين في العراق وسوريا".

وأشارت هذه الصحيفة الصهيونية الى روابط حركة النجباء المتينة مع قائد فيلق القدس اللواء "قاسم سليماني"، وأكدت أن هذه الحركة العراقية لديها علاقات وطيدة مع الجمهورية الاسلامية في ايران.

مع غض النظر عن صحة او كذب هذا التقرير، ينبغي أن نلتفت الى أن حكومة "بنيامين نتانياهو" والجيش الاسرائيلي يواجهان مشكلات عديدة في الداخل، وذاقوا طعم الهزيمة في عدوانهم الاخير على غزة، ولذلك اطلقوا عملية شبيهة  بالمسرحية عنوانها "درع الشمال" لتدمير انفاق حزب الله، العملية التي جعلت حكومة نتانياهو مهزلة بين وسائل الاعلام حتى وسائل الاعلام الصهيونية.

 

صدى هذا التقرير في وسائل الاعلام العربية

على هذا الصعيد وسائل الاعلام الاقليمية نظرا الى اهمية الموضوع وظهور نجم حركة النجباء في السنوات الاخيرة، قامت بتغطية هذا التقرير.

أشارت "روسيا اليوم" الى مشاركة قوات حركة النجباء العراقيين الى جانب القوات الخاصة في حزب الله (رضوان) في العملية المحتملة في الجليل وفق تقارير وسائل الاعلام الصهيونية، وكتبت أن هذه الوسائل تتهم ايران بالدعم المادي والتسليحي لهذه العملية.

وكتبت صحيفة القدس العربي اللندنية: "أن وسائل الاعلام الصهيونية تزعم أن حزب الله منذ فترة طويلة جهز خطة لهجوم قوات النجباء عبر استخدام الانفاق".

وتابعت هذه الصحيفة الدولية: "أن حركة النجباء من ضمن المليشيات الاوائل التي اوفدت قوات الى سوريا".

صحيفة "الشرق الاوسط" السعودية التي تنتشر في لندن والتي تسلك سبيل الصداقة مع اسرائيل والعداء مع المقاومة تبعا لحكام الرياض، غطت هذا التقرير بحماس خاص، ونقلت عن المصادر الاستخبارية في تل ابيب: أن القوات الخاصة في النجباء وقوات رضوان خلال السنوات الاخيرة تدربوا على أصعب المهارات لكي يتأهلوا لتنفيذ عملية الجليل.

وتابعت الشرق الاوسط، أن قوات النجباء شاركت في عملية تحرير الموصل من داعش والمواجهات ضد داعش وجبهة النصرة في حلب وكذلك شاركت في حراسة القوافل الايرانية التي تنقل السلاح الى سوريا ولبنان.

الوسيلة الاعلامية الاخرى التي غطت تقرير يديعوت أحرونوت هي صحيفة "الرأي" الكويتية.

وأشارت الرأي الى أن  الهدف التكتيكي لحزب الله هو الاستيلاء على طريق رقم 90 وعزل بلدة مطولا في الجليل، وكتبت: أنه وفقا لوسائل اعلام اسرائيلية أن حزب الله يحاول أن يستخدم القوات الخاصة في النجباء وقوات من سائر البلدان لتنفيذ عمليته في هذه المنطقة.

تم اعادة نشر هذا التقرير في عدة وسائل اعلام دولية وسائر وسائل الاعلام العراقية واللبنانية والفلسطينية.

 

قضیة لواء تحرير الجولان وردود فعل الصهاينة

قبل عدة اشهر نشر موقع "ديبكا فايل" الصهيوني التابع لوكالة استخبارات الجيش الاسرائيلي تقريرا، وحذر من مضاعفة قدرات حركة النجباء.

وأشار ديبكا فايل في تقريره الى احتمال نشوب حرب وشيكة بين ايران واسرائيل، وكتب: أن ايران وروسية يمهدان لتشكيل وحدة لـ"قوات الرد السريع" قوامها من المقاتلين الشيعة العراقيين.

وجاء في هذا التقرير: أن الفصائل العراقية الاكثر كفاءة وقوة المتواجدة في سوريا هي حركة النجباء والتي توصف بالنسخة العراقية لحزب الله اللبناني ويتزعمها اكرم الكعبي.

وبين ديبكا فايل أن "القوات العراقية الكفوءة في الوقت الحالي تقضي دورة تدريبية خاصة"، ووصفت تأسيس لواء تحرير الجولان من قبل المقاومة الاسلامية حركة النجباء بالتهديد الجدي للكيان الصهيوني.

ولكن هذه ليست المرة الاولى التي تصدر ردود فعل من المحافل العسكرية والسياسية والاعلامية في الكيان الصهيوني بالنسبة للمقاومة الاسلامية حركة النجباء وانشطتها.

تفاجأ الصهاينة سابقا باعلان الامين العام لحركة النجباء الشيخ اكرم الكعبي عن تأسيس لواء تحرير الجولان والذي يمكن مشاهدة ذلك بوضوح في تقرير ديبكا فايل؛ وفي الوقت الحالي وبعد تحرير المناطق الجنوبية في سوريا على يد قوات الجيش السوري وحلفاءه بات الطريق سالكا لتنشيط جبهة الجولان ولذلك أعرب المراقبون السياسيون والعسكريون الصهاينة عن قلقهم من ذلك عدة مرات.

نظرا الى تطور احتمال تنشيط جبهة الجولان من قبل محور المقاومة، قطعا ستكون المقاومة الاسلامية حركة النجباء احد اللاعبين الاساسيين في هذه المنطقة.

قبل ذلك قد صرح الشيخ اكرم الكعبي في حوار مع قناة "الميادين" أن النجباء تسعى أن تلعب دورا في تحرير الجولان المحتل، مؤكدا مشاركة الحركة في اي حرب محتملة بين حزب الله اللبناني والكيان الصهيوني، مصرحا، أننا سنكون جزءا من المنظومة الدفاعية امام الكيان الصهيوني في اي عدوان محتمل يشنه الكيان الصهيوني ضد حزب الله.

 

المخالفة مع النجباء لتحقيق أمن اسرائيل

انجازات النجباء الميدانية في سوريا والعراق والتخطيط لمواجهة الكيان الصهيوني، جعل هذه الحركة العراقية مشكلة جديدة للكيان الصهيوني.

المسؤولون السياسيون والعسكريون في الكيان الصهيوني استندوا قبل فترة بتقرير وكالة رويترز حول حصول عدد من الفصائل العراقية كحركة النجباء على صواريخ بالستية، وهددوا باستهداف مخازن هذه الصواريخ. يبدوا أن هكذا ادعاء تشوبه شکوك من الاساس.

ومن جانب اخر لا یمکن تصور عدم ارتباط الاجراءات الاخيرة التي قام بها عدد من نواب الكونغرس الامريكي لحظر المقاومة الاسلامية حركة النجباء بمحاولات تحقيق الامن للكيان الصهيوني.

انتصارات محور المقاومة التي قل نظيرها في العراق وسوريا، اجبر المسوؤلين الامريكيين على منع الفصائل المؤثرة في محاربة الارهاب من الاقدام ضد الكيان الصهيوني؛ لذلك في الاشهر الماضية شاهدنا تقديم مشروع للكونغرس الامريكي ضد النجباء واجراءات اخرى كان الهدف الوحيد منها احتواء هذه الحركة.

 

الاعلام الصهیوني والخشية من حرب قادمة

على الرغم من أن قراءة مستقبل المنطقة في ظل التعقيدات الحالية ليس امرا سهلا لاي من المراقبين والمحللين، ولكن الوضع الحالي يشبه هدوء ما قبل العاصفة الذي يمكن أن ينتهي بـ"أم المعارك".

التحالف الصهیوامريكي يحاول أن يقلل من تكاليف المواجهة مع محور المقاومة خاصة بعد فشل مؤامرة داعش، عبر تطبيع العلاقات وتشكيل تحالف مع محور الرجعية؛ ولكن الوقائع الميدانية تظهر أن الكيان الصهيوني أصبح محاصرا بشكل كامل وهذه المعطيات تثبت تعزيز القدرات العسكرية والتسليحية للمقاومة.

 

لا یمکن توصیف الفوبيا المزمنة والتي تشبه المرض لدى الصهاينة من محور المقاومة بانه خوف مبالغ فيه، هذا الرعب كل يوم يزداد ابعادا جديدة ويمكن مشاهدة جزءا يسيرا منه في وسائل الاعلام الاسرائيلية.

التقاریر والمقالات الهيسترية في وسائل الاعلام التابعة للاحتلال الصهيوني تعد مصداقا لتحليل نفسي ينبئ عن اضطراب وحيرة المجتمع الصهيوني وخشيته من الحرب القادمة؛ الاكاذيب الذي يكتبونها هم بانفسهم رويدا رويدا تصبح حقيقية لديهم.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.