18 January 2019 - 19:04
رمز الخبر: 449857
پ
تجمع العلماء:
عقدت الهيئة الإدارية في "تجمع العلماء المسلمين" اجتماعها الأسبوعي تدارست خلاله الأوضاع السياسية في لبنان والمنطقة واصدرت بعده بيانا رأت فيه ان "الإدارة الأميركية تتخبط بأزماتها ويزيد من هذا التخبط عدم استقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب على موقف، فتارة يريد انسحابا فوريا وسريعا من سوريا وأخرى يريد انسحابا تدريجيا".

واضافت:" لتدارك هذه المسألة وما يمكن أن تشكله من انتصار حاسم لمحور المقاومة أوفد ثلاثة مبعوثين إلى المنطقة كي يطمئنوا الكيان الصهيوني وحليفهم الكردي من أنه لن يتركهم لوحدهم، ويهدد تركيا بتدمير اقتصادي إذا ما هي قامت بضرب الأكراد، وهذا ما دفع صنيعته داعش لاعتبار أن هذه الخطوة هي ترك لهم في مهب الريح وتعرضهم للتصفية بعد خروج القوات الأميركية التي كانت توفر الغطاء لهم وتمنع من ضربهم وتنقلهم من مكان لآخر، فقامت بتوجيه ضربة قاسية للقوات الأميركية عبر التفجير الانتحاري في منبج".

ورأت انه كان من الافضل أن "تؤجل القمة الاقتصادية الاجتماعية لعدم جدواها ولأن الدولة الأساسية التي من أجلها عقدت القمة وهي سوريا التي ستبحث القمة إعادة بنائها غير موجودة فيها، ولكن حيث أن القمة قد عقدت فنتمنى لها النجاح وأن تنعكس قراراتها لمصلحة لبنان والشعب اللبناني".

واعتبرت الهيئة أن "كل التصريحات التي أدلى بها المبعوث الأميركي ديفيد هيل في لبنان خاصة تلك التي تعرض فيها للمقاومة هي بمثابة اعتداء على السيادة اللبنانية، ودليل على سياسة الكيل بمكيالين، ففي حين ركز هجومه على موضوع الحدود البرية تناسى موضوع الحدود البحرية، ونحن نؤيد موقف دولة الرئيس الأستاذ نبيه بري بربط رسم الحدود البرية بالحدود البحرية".

وطالبت رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري "باتخاذ المبادرة والإسراع بتأليف الحكومة على قاعدة تمثيل اللقاء التشاوري"، معتبرة أنه "يتحمل مسؤولية التأجيل الطويل الذي ينعكس سلبا على الوضع اللبناني برمته، وهو بيده الخيار إما بالتأليف مراعيا المعيار الواحد أو الاعتذار، وسيعذره الشعب اللبناني على ذلك، فالوضع لم يعد يحتمل مزيدا من التأجيل وسط أزمات متصاعدة في لبنان والمنطقة وتهديدات واضحة من الكيان الصهيوني".

واستنكر التجمع "احتجاز الصحافية الإيرانية مرضية هاشمي ومنعها من الطعام مدة يومين وتعريضها لإساءات وانتهاكات من إدارة السجن في الولايات المتحدة الأميركية"، معتبرا ان "ما يمارس ضدها هو اعتداء على حرية الرأي والتعبير وتأكيد أن سجون أميركا لا تختلف كثيرا عن سجون داعش والجماعات الإرهابية، فأميركا هي أم الإرهاب في العالم".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.