19 January 2019 - 16:42
رمز الخبر: 449877
پ
السيد صدر الدين القبانجي:
قال أمام جمعة النجف الاشرف حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي في خطبتي صلاة الجمعة العبادية السياسية التي القاها في النجف الاشرف اليوم أن بيت المرجع الاعلى مفتوح أمام الجميع والإجابة على الاسالة واعطاء النصح والإرشاد .

واضاف ان الاستقرار الامني والسياسي في العراق يفتح الابواب امام مسؤولين كبار لزيارة العراق مما يدل على نجاح التجربة العراقية والاستقرار الأمني والسياسي في العراق، حيث كانت زيارة وزير الخارجية الفرنسي ووزير النفط الأيراني ووزير الخارجية الايراني ,وملك الاردن.

وقد اشاد وزير الخارجية الفرنسي بمواقف المرجع الاعلی السید السيستاني في النجف الاشرف وحكمته ودوره في أدارة الأزمات التي مر بها العراق, كما أشاد بالمرجع السيستاني وقد قال: انما جئت للنجف ولزيارة أمير المؤمنين (ع) لتعريف العالم بالاسلام الحقيقي الذي رأيته هنا، وفق وكالة شفقنا.

ومن جانب آخر ثمن سماحة السيد القبانجي جهود رئيس مجلس الوزراء على رعايته للطبقة المحرومة حيث قرار مجلس الوزراء بتحويل اصحاب الأجور اليومية الى عقود ومنحهم أراضي.

وفي سياق مدينة النجف الاشرف أشاد سماحته بموقف الادعاء العام وشرطة المحافظة بالقرار الذي أتخذ لحماية قدسية مدينة النجف حيث محاسبة كل من يتجاوز على هذه المدينة المقدسة وينتهك العرف الديني فيها.

وفي مجال الرياضة قال سماحته: من دواعي السرور ان نشهد  تألق المنتخب العراقي بعد فوزهم على اليمن وفيتنام وتعادلهم مع إيران في تصفيات بطولة كاس اسيا لعام 2019.

وفي الخطبة الدينية قال امام جمعة النجف الاشرف مستذكرا ذكرى شهادة الزهراء (ع) ان الموقف الذي جعل الإمام علي (ع) ان يسكت تجاه ماحدث على السيدة الزهراء (ع)  كان يشعر ان المواجهه في هذا الوقت ستكون مواجهة خاسرة  بسبب التجربة الاسلامية التي كانت غير مهيئة للمواجهة وغير مستقرة  وذلك  لخطر وجود المنافقين وضياع الحق عند الناس , اضافة الى وصية رسول الله (ص) برؤية التكليف الغيبي.

وحول فقرة سألة الشباب اجاب سماحته على بعضها.

السؤال الاول حول تقليد المراجع وهل عدم التقليد حرام.

 

اجاب سماحته: التقليد واجب لمعرفة الأحكام الشرعية فيجب ان يرجع الى المرجع الديني ويأخذ منه الاحكام الشرعية  مستشهدا بقوله تعالى  ( اسألوا أهل الذكر ان كنتم لا تعلمون ) .

وفي سؤال ثان "حول حديث رسول الله  (ص) ( من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة الجاهلية ).

اجاب سماحته: اننا كيف ان نصل إلى الله تبارك وتعالى وكيف نطيعه ونعبده ونعرف احكامه الا من خلال أنبيائه واوصيائه فمن اراد ان يصل الى الله من غير طريق الأنبياء ولا امام معصوم فهو مشتبه ولم يصل مستشهدا سماحته بقوله تعالى  (وابتغوا إليه الوسيلة ).

وفي سؤال ثالثا وجه الى سماحته حول عدم ظهور اية الله السيد علي السيستاني ويخطب بالناس وهل نستطيع ان نلتقي به.

اجاب سماحته: أما اللقاء به فإن باب المرجع مفتوح أمام الجميع والإجابة على الاسالة واعطاء النصح والإرشاد ،اما لماذا لم يخطب فإن الوضع الأمني لا يسمح بذلك الا ان صوته وخطابه يصل اسبوعيا بصورة مباشرة او غير مباشرة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.