02 February 2019 - 09:42
رمز الخبر: 450099
پ
الشيخ الخالصي يدعو لاستمرار النفير المضاد لعودة "الاحتلال" ويؤكد:
حذر الشيخ جواد الخالصي، الجمعة (1 شباط 2019)، من أي محاولة تسخرها السياسة الامريكية لخدمة الكيان الصهيوني الذي وصفه بـ "الإرهابي"، داعيا إلى الاستمرار في تصعيد النفير العام لرفض الاحتلال ومحاولات عودته.

وقال الخالصي خلال خطبة الجمعة في مدينة الكاظمية، إنه "من الضروري توعية الامة من الغفلة المهلكة من خلال الاشادة بالمواقف الرافضة لمخططات التطبيع"، مؤكدا "فشل وتفكك دول محور عاصفة الحزم العدواني وانها لم تجن إلا الخيبة والخسران". 

واضاف مخاطبا "المجتمعين في البحر الميت لتنفيذ ما يسمى بـ (الناتو العربي): مشروعكم ولد ميتاً ولا يمكن احياؤه بأي حال من الاحوال". 

ودعا الخالصي إلى "الاستمرار في تصعيد النفير العام لرفض الاحتلال ومخططاته القديمة الجديدة ومحاولات عودته البغيضة والسعي إلى تطبيع الحالة كما يحاول أزلامه ومن خلال استعراض قواته البائس والمرعوب". 

وتابع قائلا، "وهذا النفير يجب أن يستمر في كل الأيام وخصوصاً في أيام الجمعة وخلال صلواتها المباركة وتحت توجيه خطبائها الواعين ومراجعها المجاهدين". 

وشدد على "ضرورة توعية الأمة لسحبها من سِنة الغفلة المهلكة، ومن خلال الهائها بالمباريات التجارية وفرقها المعلبة، في الوقت الذي يحاصر فيه العلماء والمفكرون ويسجن فيه الدعاة الواعون والساسة المخلصون و تحل الجمعيات الوطنية المخلصة، ومن خلال الإشادة بمواقف الدول الإسلامية الرافضة لمخططات التطبيع كما فعلت ماليزيا في رفضها استقبال الوفود الرياضية الخادعة القادمة من كيان الإجرام الصهيوني". 

ونبه إلى ضرورة "الاشادة بمواقف الدول الإسلامية المساندة للشعوب ومقاومتها ضد الاحتلال الإسرائيلي والأمريكي، وللحركات الجهادية الواعية والتي لا تلتزم منهج التكفير والارهاب وكل وسائل الإجرام والفتن، بل منهج المقاومة على خط الرسالة الاسلامية الحقة". 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.