05 February 2019 - 22:22
رمز الخبر: 450162
پ
أشاد المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي بالدّور الفعّال والمهمّ، الذي لعبته العشائر العراقيّة في التصدّي لزمر الإرهاب والعدوان الداعشيّ خلال المنازلة الكبرى للعراق وأبنائه في تحرير أرضه من براثنه، مثنياً كذلك على دورها في حفظ وديمومة الشعائر الحسينيّة الخالدة.

وقال السيّد الصافي خلال لقائه جمعاً من أبناء وشيوخ عشائر بني كعب في محافظة واسط في قاعة تشريفات العتبة العبّاسية المقدّسة: "الحمد لله أنّ عشيرتكم -حالها حال بقيّة العشائر العراقيّة الأصيلة- فيها شهداء، وهم محلّ فخر واعتزاز، وفيها من الجرحى وهم شهودٌ أحياء على ما جرى على هذا البلد، كما أنّكم قد بذلتم الغالي والنفيس في سبيل رفعة هذا الوطن، وهذا هو ديدن الأصلاء من العشائر العراقيّة التي كان لها موقفٌ مشرّف في دحر عصابات داعش الإرهابيّة، سواءً كان بالرجال أو بالدعم المعنويّ، كما لا ننسى دور هذه العشائر -ومنها عشيرتكم الكريمة- في إحياء شعائر الإمام الحسين(عليه السلام)".

كذلك بيّن الصافي: "في أيّام المنازلة الكبرى ضدّ عصابات داعش الإرهابيّة كان لأبناء العشائر من خَدَمَة المواكب الحسينيّة موقفٌ مشرّف، من خلال تقديم الدعم لإخوتهم المقاتلين ومؤازرتهم في سبيل تحقيق النصر المؤزّر، وهذا السلوك ما هو إلّا نتيجة للتربية التي عمّقتها في نفوس الناس منابرُ سيّد الشهداء(عليه السلام)".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.