21 February 2019 - 13:39
رمز الخبر: 450424
پ
وأكد مدير الحوزة العلمية في ایران على أن ما قامت به الدولتان الشقيقتان؛ سورية والعراق وكذلك محور المقاومة في لبنان وفلسطين كان اجراءا حضاريا هاما في مواجهة الاستكبار العالمي .

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن مؤتمر تكريم 140 من الشهداء العلماء المدافعين عن المقدسات من ايران وافغانستان وسورية والعراق انعقد صباح اليوم الخميس في قم المقدسة.

وبين مدير الحوزة العلمية في الجمهورية الاسلامية اية الله علي رضا اعرافي خلال كلمته أن العلماء المجاهدين كانوا على مر التاريخ يضيئون الطريق امامنا حيث لم يطلبوا الا الشهادة في سبيل الله.

وأشار الى أن الثورة الاسلامية تعتز وتفتخر بشهداءها، مصرحا نحن نفخر باننا قدمنا الاف الشهداء في سبيل الاسلام وتحرير الامة واقامة الحضارة الاسلامية الحديثة.

وأكد اية الله اعرافي على أن الجهاد والشهادة تبتني على مجموعة من القوانين والخطوط الحمر، وما قام به داعش جاء لتدنيس وتشويه طريق الجهاد، أن هؤلاء ذبحوا، أحرقوا وسلكوا الاف الطرق الغير اسلامية، ولكن الجهاد في الاسلام يتضمن الاخلاق والاداب والقوانين على الرغم من الصمود والمقاومة.

وبين عضو جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية أن علماء الدين لم يقعوا في فخ القضايا الخلافية والطائفية، مصرحا أن هناك شهداء من الشيعة والسنة وعلماء كبار من جميع المذاهب الاسلامية وجميعنا اتحدنا في مواجهة الاستكبار العالمي والتكفيريين.

وأكد مدير الحوزة العلمية في الجمهورية الاسلامية على أن ما قامت به الدولتان الشقيقتان؛ سورية والعراق وكذلك محور المقاومة في لبنان وفلسطين كان اجراءا حضاريا هاما في مواجهة الاستكبار العالمي ومؤامراته لتفتيت الامة، ولو لم تكن هذه الاجراءات لكانت تتغير صورة العالم.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.