23 February 2019 - 09:17
رمز الخبر: 450432
پ
أصدر قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي بيان تعزية بمناسبة رحيل العالم الرباني والفقيه الأعلى آية الله الحاج الشيخ محمد تقي المؤمنين.

وجاء في نص بيان قائد الثورة الاسلامية:

تلقينا ببالغ الاسى والاسف نبأ وفاة العالم الرباني والفقيه الانزه والورع آية الله الحاج الشيخ محمد مؤمن قمي رفع الله درجاته، والتي احدثت وفاته ثلمة في الحوزة العلمية.

الدرجات العلمية المتقدمة وتنشئة الطلاب الحذقين اضافة الى التقوى والاخلاص لهذا العالم الكبير وكذلك وفاءه والتزامه الثوري والاجتماعي جعلت منه شخصية فذة جامعة للفضائل.

فالماضي الجهادي لهذه الشخصية العلمائية هي سابقة لعهد الثورة ولم يضمر عطاءه على مدى الاربعين عاما من عمر الثورة الاسلامية، علاوة على ذلك كان لفترات متوالية احد الاركان المهمة لمجلس صيانة الدستور.

في البداية اعزي اسرته المحترمة وابنائه الكرام وبقية الارحام بهذا المصاب الجلل وكذلك العلماء الاعلام في الحوزة العلمية المقدسة في مدينة قم ولاسيما تلامذته واصدقائه وكذلك تعزيتنا لجميع اهالي مدينة قم سائلا المولى القدير ان يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويرفع من درجاته السامية.

السيد علي الخامنئي

3 / اسفند / 1397

22/ فبراير / 2019

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.