24 February 2019 - 09:24
رمز الخبر: 450460
پ
الشيخ عبد الرزاق:
قال الشيخ عبدالرزاق "إن لبنان لا يربطه بسوريا فقط موضوع النازحين ولا موضوع الحدود المرسومة لأن ما بين لبنان وسوريا علاقة تاريخية قوية واتفاقيات وعمل كبير وبخاصة عندما امتزجت دماء الجيش السوري واللبناني".

استقبل اللقاء الإسلامي الوطني برئاسة منسقه الشيخ ماهر عبدالرزاق في دارته في بلدة برقايل، وزير الدفاع السابق يعقوب الصراف، وتم التباحث في لبنان والمنطقة.

وبعد اللقاء كانت كلمة لعبد الرزاق قال فيها: "تشرفنا اليوم باستقبال معالي الوزير والوفد المرافق له، ويهمنا في هذا اللقاء أن نتوجه بالشكر والتقدير لفخامة رئيس الجمهورية ميشال عون على كل مواقفه الداخلية والخارجية وبخاصة مواقفه الأخيرة في الجلسة الأولى للحكومة حيث نعتبر أن فخامته وضع الأمور في نصابها ووضع لبنان على الطريق الصحيح، فلبنان اليوم في أيد أمينة وصادقة من رجل على مستوى كل الوطن يحمي سيادة لبنان واستقراره ويمثل الضمانة لكل اللبنانيين وهو العامود الفقري لنا جميعا".

وتابع في موضوع النازحين، قائلا: "إن لبنان لا يربطه بسوريا فقط موضوع النازحين ولا موضوع الحدود المرسومة لأن ما بين لبنان وسوريا علاقة تاريخية قوية واتفاقيات وعمل كبير وبخاصة عندما امتزجت دماء الجيش السوري واللبناني ببعضهما في مواجهتهما للمشروع الإرهابي التكفيري، ونحن نؤكد أنه من الطبيعي أن يكون هناك تواصل دائم مع سوريا وأن يزور الوزراء اللبنانيون سوريا ويزور الوزراء السوريون لبنان، وهذه هي القاعدة اليوم التي أرساها فخامة رئيس الجمهورية".

وفي موضوع الحكومة، طالب عبدالرزاق الحكومة ب "تكثيف جلساتها بسبب كثرة الملفات والازمات، وقال: "أن الحكومة أخذت الثقة من المجلس النيابي وبقي عليها أن تأخذ الثقة من الشعب اللبناني الذي ينتظر منها الكثير في رفع المعاناة عنه، وأن توجد الحلول لكافة الملفات العالقة من الكهرباء الى النفايات، فالصحة، الغلاء والفساد المنتشر في كل البلد، ونتمنى على فخامة رئيس الجمهورية أن تكون مهمة الحكومة الاساسية هي مكافحة الفساد"

وطالب الحكومة بحصة عكار من الانماء ومساواتها بباقي المحافظات والعمل الجدي لإنهاء ملف عكار بأن تصبح محافظة لها حقوقها المكتسبة.

واعتبر "أن هذه الحكومة هي حكومة وحدة وطنية"، وطالب بعض الوزراء بـ "أن لا يسيروا بعكس تيار الاصلاح الذي بدأ والتخلي عن مبدأ المناكفات السياسية وعدم الرهان على الخارج"، واعتبر "انه يجب على الحكومة أن لا ترفض الهبات المقدمة من الدول الداعمة لمساعدة لبنان وبخاصة تلك المساعدة التي قدمتها الجمهورية الاسلامية الايرانية لتغذية لبنان بالكهرباء".

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.