27 February 2019 - 12:07
رمز الخبر: 450514
پ
أعلن المرجع الديني مكارم الشيرازي عن دعمه لبيان قائد الثورة الاسلامية الذي تمت تسميته بـ"الخطوة الثانية"، موضحا أن هذا البيان كان شاملا ودقيقا وذا مغزى يفتح الطريق امام الجميع.

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن المرجع الديني اية الله مكارم الشيرازي اعلن اليوم الاربعاء في مستهل الدرس الخارج عن دعمه لبيان قائد الثورة الاسلامية الذي تمت تسميته بـ"الخطوة الثانية".

وبين أن هذا البيان كان شاملا ودقيقا وذا مغزى يفتح الطريق امام الجميع، مؤكدا على ضرورة تعبئة جميع الامكانات لتحقيق جميع بنود البيان.

وتابع أنه بحمدالله تعالى أكملنا اربعة عقود من الثورة الاسلامية بنجاح، على الرغم من عداء الاعداء وعلى رأسهم امريكا طيلة هذه الفترة وهددوا وفرضوا الحصار على ايران لكي يضعفوا النظام الاسلامي على حد زعمهم ولكي يأتوا بعملاءهم لحكم البلاد.

وأكد أن اليوم باتت المرحلة مرحلتنا للتخطيط للاربعين عام القادمة لكي نتمكن من اجتياز العقبات بسلامة ونعزز مكانة الجمهورية الاسلامية في المنطقة والعالم.

وأشار الى ضرورة تشكيل لجان لدراسة البنود السبعة للبيان والتخطيط بغية تنفيذ هذه البنود وتحقيقها.

وطالب بالاستفادة من اساتذة الجامعات والاقتصاديين والخبراء لدراسة المشكلات الراهنة في الاقتصاد والشؤون الاخرى والتخطيط لحل هذه المشكلات.

وأعرب عن تقديره لسماحة قائد الثورة الاسلامية بسبب اصدار هذا البيان القيم، متمنيا أن تؤدي اقتراحاته في المساعدة لتحقيق الاهداف المنشودة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.