06 May 2019 - 09:39
رمز الخبر: 451381
پ
آية الله مكارم الشيرازي:
قال آية الله مكارم الشيرازي: ان الفضاء الافتراضي من الملفات الهامة التي من الحري ان تمارس السلطات التنفيذية فیها اجرائات صارمة لكبح جماح الاعداء الهادف لاختراق المجتمع.

 افاد مراسل وكالة رسا للانباء ان المرجع الديني آية الله ناصر مكارم الشيرازي شدّد خلال لقاء جمعه بقائد شرطة قم المقدسة على ان التعاطي مع قضية الحجاب الاسلامي تجاوز كونها حكما شرعيا بحتا لانها باتت اليوم قضية سياسية فان الاعداء ومن يريد بنظام الجمهورية الاسلامية سوءا، يحاولون اختراق الحجاب ككهف حصين امام اجرائاتهم المناوئة فينبغي لنا ان نتخذ اجرائات مضادة في مجابهة تلك المحاولات العدائية.

واضاف آية الله مكارم الشيرازي، ان النظام الحاكم في ايران، نظام اسلامي وليس علماني فلا يحق لاحد ان يتجاهل قضية الحجاب ويقارن شكل التعاطي معها في البلاد بباقي الدول العلمانية.

ووصف سماحته الفضاء الافتراضي بالقضية الهامة، منتقدا تصريحات بعض السلطات فاردف قائلا: ان الاحصائات حول الجرائم في الفضاء الافتراضي تشير الى امور مروعة وذلك على خلفية ارتفاعها في مواقع التواصل الاجتماعي فمن الحري ان تكون رقابة على التصرفات والسلوكيات في الفضاء الافتراضي كما ان ابتعاد السلطات عن ادارته يحول دون مستقبل واعد للبلاد.

واكّد آية الله مكارم الشيرازي بان الفضاء الافتراضي من الملفات الهامة التي من الحري ان تمارس السلطات التنفيذية اجرائات صارمة لكبح جماح الاعداء و من يريد سوءا بالبلاد عبر اختراق المجتمع الايراني من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت قد تأسست الشرطة السايبرية في ايران لمواجهة الجرائم السايبرية ولانجاز الدراسات والبحوث التي تساعد في التعرف على المجرمين السايبريين وصون قيم المجتمع والحريات القانونية كما أنها قامت على المستوى الدولي بتعاون وثيق مع الانتربول واليوروبول واوجدت اتصالات مباشرة مع 134 دولة في العالم في مجال الجرائم السايبرية.

وفي وقت لاحق، شدّد مندوب ايران الدائم في المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي على ضرورة التعاون الدولي للوقاية والتصدي للجرائم السايبرية.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة