25 July 2019 - 14:32
رمز الخبر: 452679
پ
آية الله اعرافي:
قال رئيس الحوزات العلمية: ان للهجرة مكانة عالية في التعاليم القرآنية والمعارف الاسلامية بحيث تقييمها كمفهوم، يجعلها تعم مصاديق كثيرة.

 افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان رئيس الحوزات العلمية آية الله علي رضا اعرافي اشار الى الهجرة من اجل العلم، واردف قائلا: ان الهجرة هي عبارة عن ترك اوضاع راهنة والترحيب باوضاع اخرى للحصول على المثل وذلك عبر ظروف جديدة واتخاذ استراتيجية للنيل من المقصود.

واضاف آية الله اعرافي بان القرآن الكريم يشير الى ان الهجرة ابعد من كونها استراتيجية وظاهرة محدودة بل ينبغي لكل مؤمن ان يستعد للهجرة كخطوة استراتجية عميقة. فهذا ما يمس الحاجة الى الاهتمام من قبل المهندسين المبرمجين في النظام التعليمي.

وصرح‌ رئيس الحوزات العلمية بان للهجرة مكانة عالية في التعاليم القرآنية والمعارف الاسلامية بحيث تقييمها كمفهوم، يجعلها تعم مصاديق كثيرة كما ان اعتلاء الهجرة منوطة بتحويل روحها المعنوية لمقولة سماوية.

ولفت سماحته الى ان الهجرة في بعض الاحيان تحمل في طياتها اهداف سياسية وعلمية ومعرفية فمن هذا المضمار، تارة بذاتها تتسم بالمقبولية واخرى تحتاج في ذلك للانضمام الى مقولة اخرى.

وشدّد آية الله اعرافي على ان المهاجرة الى الله والى رسوله والتي نص عليها القرآن الكريم، وجود يبقى من دون زوال كما ان من الانبياء من تحولت هجرته الى تعيين مصير امة برمتها وطورت المجتمعات الانسانية ايضا.

وتابع رئيس الحوزات العلمية: هناك علماء دين باتت هجرتهم حضارية وما ذلك الا لطهارتهم النفسية وخلوصهم فمن اخلص نيته لله عز وجل وهاجر بعقلانية وحكمة، فقد لفت الانظار الى ما قام به من عمل خالصا لوجه الله تبارك وتعالى.

واضاف سماحته بانه من الحري في اطار الهجرة ان يقوم المسؤولون في النظام التعليمي باضفاء الطابع المؤسسي للمجموعات الفكرية والمعرفية والهوية الحوزوية.

هذا وكان قد شارك رئيس الحوزات العلمية، آية الله علي رضا اعرافي في المؤتمر الثالث عشر لمدراء وممثلي جامعة المصطفى العالمية في قم المقدسة.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة