28 July 2019 - 11:51
رمز الخبر: 452746
پ
الأمين عام المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية:
وصف الأمين عام المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، الشيخ محسن الأراكي، خلال استقباله وفداً أكاديمياً سورياً التكفيريين بأنهم كانوا مجرد واجهة للهجوم على سوريا.

وأثنى الشيخ الأراكي على ما حققه الشعب السوري في العقد الماضي معتبراً أن أي شعب عربي لم يحقق ذلك كدولة. وقال: الشعب السوري استطاع أن يثبت أن إرادة الشعوب يمكن أن تعلو على إرادة المستكبرين مهما كانت قوتهم واتحدوا وتفننوا في مؤامراتهم وخططهم.

ورأى أن العالم كله اتحد ضد سوريا وتحطيم النظام السوري الذي لا ذنب له إلا أنه يدافع عن القضية الفلسطينية، وقال إن مشكلة العالم مع سوريا هي أن قيادتها تريد أن تثبت أن هذا الشعب لا يخضع لارادة الاستكبار، وهو شعب مستقل له ارادته ويقرر بنفسه ماذا يصنع وماذا يفعل ولا يقرر الآخرون بدلاً منه.

المصدر: وکالة تنا

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.