24 August 2019 - 10:15
رمز الخبر: 453130
پ
آية الله سعيدي:
قال خطيب جمعة قم المقدسة: ان الاعداء استهدفوا الثقافة الاسلامية في مجتمعنا فباتت في مرمى نيرانهم.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان خطيب جمعة قم المقدسة وسادن عتبة السيدة فاطمة المعصومة سلام الله عليها، آية الله السید محمد سعيدي قال: ان المشركين يعادون دائما الاسلام والحكومات الاسلامية ويسعون جاهدين للاطاحة بها فلا سبيل فی مجابهتهم الا المقاومة فمادام انهم يتخذون مواقف عدائية ضد المسلمين فلايجوز الانكفاء الى المفاوضات معهم و العمل على اتفاقياتهم مما تمهد لسلطتهم على الامة الاسلامية.

وصرح آية الله سعيدي بان نزول آيتي التطهير والمباهلة الى جانب نزول آية الولاية وسورة الانسان بحق آل البيت عليهم السلام، من اهم المناسبات الدينية في يومي 24 و 25 ذي الحجة الحرام.

واضاف خطيب جمعة قم المقدسة بان الجمهورية الاسلامية في ايران ترعى دائما الذكرى السنوية ليوم الغدير يوم ولاية الامام امير المؤمنين عليه السلام فان من ينكر يوم الغدير في عصر حضور آل البيت عليهم السلام فقد رد على الله ورسوله آل بيته ومن ينكرها في عصر الغيبة فقد رد على الولي الفقيه كنائب الامام المفترض الطاعة.

واشار سادن عتبة السيدة فاطمة المعصومة سلام الله عليها الى فريضة الحجاب في المجتمع الاسلامي، واردف قائلا: ان الاعداء استهدفوا الثقافة الاسلامية في مجتمعنا فاصبحت في مرمى نيرانه فمثالا عن ذلك هو الحجاب الاسلامي والذي يتوجب على السلطات ان يطبقوا قوانينه الخاصة به وفقا لما نص عليه الدستور في البلاد.

هذا وفي وقت سابق كانت جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية خلال بيان شدّدت على ان الحجاب الاسلامي كمبدأ من المبادئ الاسلامية له مكانة هامة ورفيعة في نمط الحياة الاسلامية كما انه يعتبر بمفرده سلاح ثقافي فعال في مجابهة سهام الفساد السامة والقاتلة.

كما ان التيار الاستكباري المضاد للانسانية والشريعة الاسلامية يقوم باستهداف الثقافة الاسلامية عبر هندسة وتنفيذ قضايا كالحجاب الاجباري لتشويه العفاف في محاولة واسعة انتهاكا للشعائر الدينية وزرع العراقيل امام العمل بالاحكام الفقهية فيما يختص بالحجاب الاسلامي.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.