29 August 2019 - 18:22
رمز الخبر: 453231
پ
حجة الاسلام نكونام:
قال ممثل الولي الفقيه في محافظة جهارمحال وبختياري: ان اصلاح الادارة وتعزيزها في مؤسسات النظام، من ملزومات تطبيق البيان الصادر حول الخطوة الثانية للثورة الاسلامية.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان ممثل الولي الفقيه في محافظة جهارمحال وبختياري حجة الاسلام محمد علي نكونام، قال خلال لقاء جمعه بكوادر المؤسسات الحكومية التابعة لوزارة العمل والرفاه الاجتماعي: يتوجب على المسؤولين كاهم رسالة من رسالاتهم ان يعملوا على خلق فرص عمل لابناء المجتمع الايراني.

وشدّد حجة الاسلام محمد علي نكونام على ان الاستعانة بالله عز وجل والتوكل عليه، مما يؤثر ايجابيا وبشكل واسع على حل المشاكل الراهنة فمن الحري ان ندعو ربنا بان لا يكلنا الى انفسنا فاتصال المسؤولين بربهم و تسارع زخم الحركة الدينية في المجتمع، يساهم جدا في الغلبة على المشاكل.

ونوه ممثل الولي الفقيه في محافظة جهارمحال وبختياري الى البطالة السائدة في الكثير من اوساط المجتمع الايراني، وتابع قوله: لتقديم حلول في هذا الصعيد من قبل المؤسسات الحكومية التابعة لوزارة العمل والرفاه الاجتماعي.

واشار سماحته الى البيان الصادر حول الخطوة الثانية للثورة الاسلامية، وصرح بان اصلاح الادارة وتعزيزها في مؤسسات النظام من ملزومات تطبيق هذا البيان كما ان انتهاج مسيرة الشهداء كرجائي وباهنر، ضرورة ملحة وكفيلة بتحقيق تطلعات الشعب الايراني وخاصة اذا اقترنت تلك المسيرة بالجهاد الاكبر والعزم الثابت.

وفي وقت سابق، أصدر قائد الثورة الاسلامية بياناً هامّاً العام الماضي تطرّق إلى شرح مميّزات المسار المشرّف الذي قطعته الجمهورية الإسلاميّة طوال أربعين عاماً وبركات الثورة الإسلاميّة المذهلة التي أوصلت إيران العزيزة إلى مكانة تليق بالشعب منوها فيه الى الأمل الواقعي بالمستقبل ودور الشباب الاستثنائي في خطوّ الخطوة العظيمة الثانية باتجاه تحقّق المبادئ.

كما اكدت جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية بانه من الحري ان يدرس البيان الصادر حول الخطوة الثانية عميقا وينتهج له قرائة اجتهادية تدرس من خلالها الاسس والقواعد التي اصدر وفقها البيان فان اهميته تعادل ما جاء فيه من قضايا واستراتيجيات.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.