30 August 2019 - 23:26
رمز الخبر: 453255
پ
آية الله حسيني البوشهري:
قال خطيب جمعة قم المقدسة: ينبغي للخطباء والرواديد ان لا يغفلوا عن زيادة المعرفة في اوساط الشباب فان محرم فرصة من الحري انتهازها لاحياء الشعائر الحسينية.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان خطيب جمعة قم المقدسة آية الله السيد هاشم حسيني البوشهري، اشار الى اليوم الوطني لمكافحة الارهاب ذكرى استشهاد رجائي و باهنر، واردف قائلا: ان الولايات المتحدة الاميركية والدول الاروبية تكيل بمكيالين و تتبع سياسات مزدوجة في حقوق الانسان فانهم يشكلون داعش وطالبان ويدعمون التنظيمات المجرمة  ك"مجاهدين خلق"ممن تلطخت ايديهم بدماء الابرياء ثم يدّعون الدفاع عن حقوق الانسان الا ان اليوم اسقطت الاقنعة فعرف الناس حقيقة سياسات الغربيین واكذوبتهم.

واضاف آية الله السيد هاشم حسيني البوشهري بان الشعب الايراني يطالب بالتصدي للعدو والمقاومة امام مخططاته ومؤآمراته ومنع اختراقه للمجمتع فهناك حرب اقتصادية شرسة شنه العدو ضد البلاد فعلينا ان ندعم المنتجين الداخليين كمناضلين في الصف الاول لتلك الحرب الضروس.

واشار خطيب جمعة قم المقدسة الى اقتراب حلول شهر محرم الحرام، واردف قائلا: ينبغي للخطباء والرواديد ان يهتموا بواجبهم في ذكرى استشهاد الامام الحسين بن علي عليهما السلام وينشروا تعاليم آل البيت عليهم السلام في هذا الشهر الكريم من خلال اختيار مواضيع وكلمات قيمة ومؤثرة فلا يغفلوا عن زيادة المعرفة في اوساط الشباب فمحرم فرصة من الحري انتهازها لاحياء الشعائر الحسينية فان الشعب المسلم يخرج على مدار السنة باقامة مجالس عزاء ومسيرات ضخمة في اصقاع البلاد.

هذا وتشهد انحاء الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة إقامة مواکب ومراسم العزاء بمناسبة العشرة الاولى من شهر محرم الحرام ذکرى استشهاد سید الشهداء وتستمر نشاطات المساجد والحسینیات والمواکب حتى نهایة شهر صفر، الا أن ذروة مراسم العزاء تبدأ فی الایام العشرة الاولى من شهر محرم وحتى مراسم أربعینیة الامام الحسین فی شهر صفر حیث تخرج المواکب الحسینیة الى الشوارع بمشارکة بعض اتباع الدیانات السماویة الاخرى وخاصة المسیحیین.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.