31 August 2019 - 14:36
رمز الخبر: 453264
پ
توعد السيد القبانجي إسرائيل بان ضرباتها للحشد لن تمر بدون رد. قائلا: إن قواتنا لن تقف مكتوفة الايدي. وبين ان عددا من الدول العربية تقف مع اسرائيل ضد العراق ولبنان واليمن.

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء في النجف الأشرف ان امام جمعة النجف الاشرف سماحة السيد صدر الدين القبانجي توعد إسرائيل بان ضرباتها للحشد لن تمر بدون رد. قائلا: إن قواتنا لن تقف مكتوفة الايدي.  وبين ان عددا من الدول العربية تقف مع اسرائيل ضد العراق ولبنان واليمن.

وأضاف مراسل وكالة رسا للأنباء في النجف الأشرف ان ذلك جاء خلال خطبة صلاة الجمعة في النجف الاشرف.

السيد القبانجي ادان تصريحات وزير خارجية البحرين الذي اعتبر فيها ان اسرائيل تمتلك الحق بقصف الحشد الشعبي لانه دفاع عن النفس، مبينا سماحته نحن نعتقد ان اسرائيل غاصبة لكن قواتنا لم توجه ضربها لها لكن اسرائيل بدأت بتصعيد الموقف.

وأشار مراسلنا في النجف الأشرف ان سماحته أكد ان اسرائيل تسعى الى جر المنطقة لحرب لانها لا تريد استقرارها، مؤكدا انهم يخافون العراق لانه يمتلك شعب علوي حسيني.

وفي الشأن ذاته اكد سماحته ان قواتنا لن تقف مكتوفة الايدي ولن تمر ضرباتها بدون رد.  واضاف:  إن شبابنا وقواتنا جاهزون الا اننا لا نريد معركة ونريد السلم المحاط بالعزة والكرامة، ومن حق قواتنا الدفاع عن سيادة العراق وحماية ارضه.

 مشيرا الى ان اسرائيل غير قادرة على المواجهة وسينهزمون ونسمع لهم عويلا.

وفي سياق اخر اعتبر سماحته ان محرم الحرام يمثل امنا فكريا واخلاقيا لشعبنا، والحسين(عليه السلام ) يمثل تحصينا فكريا عظيما وهذه احد اهداف الثورة الحسينية واضاف:  معركتنا اليوم فكرية بعد ان حصنا انفسنا سياسيا وامنيا.

وفي الخطبة الدينية استعرض سماحته قول الرسول الاكرم(صلى الله عليه وآله ) (ان لقتل ولدي الحسين حرارة في قلوب المؤمنين لا تبرد ابدا) عادا سماحته ان هذا الحديث له دلالة على العلاقة الكونية والتكوينية بين الحسين(عليه السلام ) ومجمل الوجودات الكونية وهذه العلاقة في اصل التكوين لا نعرف سرها.

واكد سماحته ان الامام الحسين (عليه السلام ) لم يكن مخدوعا بالشعب العراقي وكان خروجه الى العراق يحمل سرا غيبيا في حين انه موقف ثوري واعي وكان مدرك لما سيحدث وكان قد سار نحو العراق لانه يمتلك شعب مبارك وارض مباركة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.