18 November 2019 - 10:09
رمز الخبر: 454275
پ
آية الله جوادي الآملي:
استذكر المرجع الديني آية الله جوادي الآملي الحديث العلوي "بَقِیةُ السَّیفِ أَبْقَى عَدَداً وَ أَكْثَرُ وَلَداً" معتبرا ان آل البيت هم النموذج الاكبر لبقية السيف.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان المرجع الديني آية الله جوادي الآملي قال في الاجتماع الاسبوعي لالقاء تعاليم نهج البلاغة مستذكرا حديثا عن الامام امير المؤمين عليه السلام حيث قال: "قَالَ (ع) لِرَجُلٍ أَفْرَطَ فِی الثَّنَاءِ عَلَیهِ وَ كَانَ لَهُ مُتَّهِماً أَنَا دُونَ مَا تَقُولُ وَ فَوْقَ مَا فِی نَفْسِكَ" مبينا في نفس الوقت ان من الثناء ما يكون غير حقيقي ناجم عن النفاق.

وصرح آية الله جوادي الآملي بان الامام امير المؤمنين عليه السلام يعتبر التمجيد عن الشخص في وجهه، بانه مهلكته ومقتله لانه يمكن ان يمهد ذلك للكبر وبالتالي يسقط الشخص اخلاقيا.

وفي جزء آخر من حديثه، اشار سماحته الى معرض آخر من كلمات قصار للامام امير المؤمنين عليه السلام حيث قال: "بَقِیةُ السَّیفِ أَبْقَى عَدَداً وَ أَكْثَرُ وَلَداً" موضحا ان عوائل الشهداء هم باقون اكثر مما يبقى عوائل من قعدوا عن الحرب والجهاد في سبيل الله مستذكرا في نفس الوقت الحديث العلوي "العلماء باقون مابقي الدهر" كبقية مباركة.

واضاف المرجع الديني آية الله جوادي الآملي بان آهل البيت عليهم السلام هم النموذج الاكبر لبقية السيف فانه سقط منهم شهداء كثيرون سواء قبل واقعة الطف او بعدها فان ذكرهم باقي في وسط المجتمعات المسلمة كما ان الله عز وجل يحفظ بقيتهم في كنفه ايضا.

هذا وكانت قد انطلقت النهضة العالمية لقراءة كتاب نهج البلاغة من عدد من المساجد في قم المقدسة بالتزامن مع صدور كتاب "شرح نهج البلاغة" عن قائد الثورة الإسلامية المعظم وذلك في ثلاثة مجلدات ويحتوي على دروس شرح نهج البلاغة والتي ألقاها بين عامي 1973 و 1974 وفي مدينة مشهد المقدسة ودروس شرح نهج البلاغة لطلاب حزب الجمهورية الإسلامية في عام 1980. 

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.