05 December 2019 - 10:55
رمز الخبر: 454434
پ
الشيخ زهير الجعيد:
اعتبر منسق عام "جبهة العمل الإسلامي" في لبنان الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد في تصريح اليوم، أن "تصريحات وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو بحق لبنان هو تدخل سافر ووقح يهدف إلى إيقاع الفتنة بين اللبنانيين، وهو ضرب من الترهات والأضاليل حين يعتبر ان الحراك هو لطرد مكون أساسي من مكونات لبنان خارجه، وله التمثيل الأوسع والاحترام والتقدير والعرفان على مستوى كل الوطن وأبنائه".

ورأى أن "هذا التسلل الأميركي وتلك التصريحات والمواقف الصارخة والمستهجنة تأتي في سياق الهجمة الأميركية الصهيونية ضد الشعب اللبناني الرافض للهيمنة الأميركية وتدخلاتها، وضد المقاومة في لبنان والمنطقة والالتفاف الوطني حولها من أجل تمرير كل مشاريع تصفية القضايا العربية العادلة ولتمرير صفقة القرن المشؤومة".

ولفت الجعيد الى أن "اللبنانيين شبعوا نصائح كاذبة وملغومة، وهم اليوم يرفضون بشكل مطلق كل الإملاءات والشروط والمؤامرات الأميركية الحاقدة، لأن ما تفعله أميركا اليوم وتقوم به في العديد من الدول من حروب اقتصادية ونهب للثروات وفرض للجزيات بمئات ملايين الدولارات تحت ذريعة حماية العروش من السقوط، وفتن داخلية وتحريض طائفي هو قمة الإرهاب والتطرف".

المصدر: الوكالة الوطنية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.