05 December 2019 - 10:18
رمز الخبر: 454440
پ
آية الله نوري الهمداني:
قال المرجع الديني آية الله نوري الهمداني: ان اعداء الامة يمارسون زرع الفتن في البلدان الاسلامية فيحتم علينا ان لا نسمح بتطبيق مؤأمراتهم.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان المرجع الديني آية الله حسين نوري الهمداني، في لقاء جمعه بحشد من المبلغين اشار  الى الآية الكريمة "وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ"، مبينا ان مما تمس له الحاجة هو تواجد طائفة من المؤمنين لارشاد الناس الى الخير ونشر التعاليم الدينية في اوساطهم.

ونوه آية الله حسين نوري الهمداني الى ضرورة تربية مبلغين مدربين ومتخصصين لنشر التعاليم الدينية بمهنية واخلاص موضحا ان الاخلاص في تبليغها هو الاساس في نجاح التبليغ وتأثيره على المجتمعات الانسانية.

واضاف سماحته بان العزم والهمم العالية الى جانب النظم في الامور مما له الدور الريادي في نجاح الانسان فان ضعف الارادة والكسل يحولان دون النجاح.

وفي معرض آخر من حديثه، اشار المرجع الديني آية الله نوري الهمداني، الى ممارسة اعداء الامة الاسلامية في زرع الفتن في البلدان الاسلامية وخاصة ما تدور منها في فلك المقاومة مبيا انه يحتم علينا ان لا نسمح للعدو ان ينجح في تطبيق مؤأمراته ضد المسلمين.

وتطرق آية الله نوري الهمداني الى اضرام النار في القنصولية الايرانية في النجف الاشرف على يد المرتزقة والعملاء منوها الى ان الحادث انما تم بفعل الاعداء لبث التفرقة بين المسلمين الا ان الشعبين العراقي والايراني تربطهم وشائج الاخوة للغاية.

وفي وقت مسبق، قام عدد من العملاء والمرتزقة باحراق مبنى القنصلية الإيرانية في النجف فيما أعلنت السلطات حظرا للتجول في المدينة الواقعة جنوبي بغداد ووجهت الخارجية دعوة للمتظاهرين"إلى أخذ الحيطة والحذر من هؤلاء المشبوهين الذين يرومون تشويه سُمعة التظاهرات المُطالِبة بالإصلاح ويقومون باعمال الشغب بدعم من جهات اقليمية معروفة".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة