07 December 2019 - 14:16
رمز الخبر: 454479
پ
حجة الاسلام الطباطبائي:
قال ممثل الولي الفقیه في سورية، حجة الاسلام الطباطبائي: ان قائد الثورة الاسلامية استقى ادائه القيادي من سيرة امامه العسكري فسماحته على تواصل مع مختلف شرائح الامة.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان ممثل الولي الفقیه في سورية، حجة الاسلام ابو الفضل الطباطبائي قال في خطبة الجمعة المقامة في الحرم الزينبي الطاهر: ان الاتصال مع الله سبحانه بمثابة قوة محركة تسير بالانسان الى السعادة معتبرا في نفس الوقت الاخلاق الحميدة الى جانب الاخلاص والتوبة والعمل الصالح بانها تساهم ايجابيا في السير الى الله.

واستذكر حجة الاسلام ابو الفضل الطباطبائي ذكرى ميلاد الامام الحسن العسكري عليه السلام وتابع قوله: تزامنت الفترة التي عاشها الامام الحادي عشر الحسن العسكري عليه السلام، مع عهد ثلاثة من ملوك بني امية حيث وجهوا الى الامام اشد الاهانات وفرضوا عليه الاقامة الجبرية الا ان الامام عليه السلام رغم كل الضغوطات لم يألوا جهدا في تبليغ رسالته الالهية.

واضاف سماحته بان الامام الحسن العسكري عليه السلام شكل شبكة من الوكلاء الشرعيين ممثلين عنه لاقامة العلاقات بينه وبين المسلمين منوها الى ان قائد الثورة الاسلامية استقى ادائه القيادي من سيرة امامه العسكري عليه السلام اذ ان سماحته على تواصل مع مختلف شرائح الامة الاسلامية تارة عبر النخب الاسلامية ممن ينادون بالوحدة بين المسلمين واخرى عبر رسائل يبعثها للشباب في اوروبا والولايات المتحدة الامريكية.

واستذكر ممثل الولي الفقیه في سورية، حجة الاسلام الطباطبائي وفاة فاطمة المعصومة بنت الامام موسى بن جعفر عليهما السلام، واردف قائلا: هناك روايات وردت عن طريق آل البيت عليهم السلام حول منزلة السيدة فاطمة المعصومة وما تحمل زيارتها في قم من بركات عادا بركة المدينة من فضل مرقدها الطاهر.

هذا وكانت قد شهد مرقد السيدة فاطمة المعصومة سلام الله عليها بمدينة قم المقدسة، في  العاشر من شهر ربيع الاول توافد الكثير من الزائرين بمناسبة ذكرى وفاتها الأليمة.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.