08 December 2019 - 16:37
رمز الخبر: 454496
پ
اصدرت مجموعة من طلبة الشيخ حسين المعتوق بيانا حول الحكم الصادر على سماحته، مؤكدين على مكانته العلمية والاجتماعية.

ولكم فيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

إن العلامة الجليل الاستاذ الفاضل الشيخ حسين المعتوق (دام عزه) من العلماء ذوي القدر العالي في الساحات الحوزوية والميادين العلمية، فهو منذ اكثر من خمسة وثلاثين عاما لم ينقطع عنها حتى وصل الى مكانة علمية رفيعة جدا وهي تدريسه لبحث الخارج في قم المقدسة.

وخلال هذه الاعوام الطوال كرس نفسه لخدمة الاسلام والمسلمين، فمضافا لعلاقته مع الدين العظام (حفظهم الله تعالى) وتعاونه معهم في نشر العقيدة والاخلاق والفضيلة في المجتمعات الاسلامية، تصدى للتدريس في الحوزة العلمية لتخريج جيل من العلماء والطلبة والمبلغين، وصاحب ذلك تأليفه لكتب عديدة، ونشاط تبليغي حافل.

ولا احد يغفل المكانة الاجتماعية لشخصه الكريم في قلوب الناس التي اكتسبها من خلال تواصله معهم بخلق حسن وابتسامة دائمة، وحمل همومهم والامهم ونصرة مستضعفيهم.

وسماحة الشيخ يُعتبر ايقونة للوحدة الاسلامية فهو من الداعين والداعمين والباذلين للجهود التي من شأنها توحيد الامة والوقوف في مواجهة اعداء الدين ومواجهة الفتن التي تحيط بها، مضافا لمواقفه الوطنية وتصدية لمسؤولية لم الشمل ونبذ الفرقة والدعوة الى التلاقي والتحاور دون الغاء اي طرف كان، فهذا البلد للجميع وسيبقى كذلك.

إن ما يتمتع به سماحة الشيخ من مكانة علمية واجتماعية هو انتاج اخلاص وجهد وتعب وعناء وممارسة وتواصل مع الناس لا يتغير بتغير الظروف والاحداث، فسيبقى السير على نهجه ودربه وهداه متواصلا ومستمرا.

ختاما نسأل الباري عزوجل بان يمن على سماحة الشيخ حسين المعتوق (حفظه الله) بموفور الصحة والعافية، ويحفظه من كل سوء ومكروه، ويجعله ذخرا للاسلام والمسلمين سيما لهذا البلد العزيز.

مجموعة من طلبة الشيخ حسين المعتوق

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.