11 December 2019 - 16:39
رمز الخبر: 454536
پ
آية الله محسن فقيهي:
قال العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله فقيهي: ان تسري الكبر في مفاصل النظام الاسلامي مما يزرع الانحراف في وسط المجتمع الديني.

افاد مراسل وكالة رساء، ان العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله محسن فقيهي قال في سلسة مباحثه التفسيرية، اعتبر العجب والكبر من مشاكل التي يواجهها المجتمع الديني في الوقت الراهن فهناك من يدعي بالنبوة او زيارة امام صاحب العصر والزمان مستبدا برأيه ومنحرفا عن الحقائق الدينية.

وصرح آية الله محسن فقيهي بان الكبر صفة مذمومة وخطيرة للغاية بحيث اذا حملها علماء الدين، راحت تستشرئ في باقي شرائح المجتمع منوها الى ضرورة التأسي بالامام الخميني الراحل اذ وضع نفسه اقل العباد وخادما للشعب الايراني مبتعدا عن العجب والكبر في تعاطيه مع الجميع.

وشدد سماحته على ان الكبر رذيلة اذا اتصف بها عالم الدين والانسان المتقي ستنتهي بهما الى الوقوع في الهلكات عادا تسري الكبر في مفاصل النظام الاسلامي مما يزرع الانحراف في وسط المجتمع الديني ويؤدي الى تشكيل مجموعات ضالة منحرفة.

وفي معرض آخر من حديثه خلال الجلسة الماضية من مباحثه التفسيرية،  كان قد صرح العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله محسن فقيهي بان التواضع من الخصائل المحمودة التي ينبغي الالتزام بها من قبل علماء الدين موضحا ان ذلك يتمثل بخدمة ابناء المجتمع الاسلامي كما شاهدنا خدمتهم ابان الفيضانات التي اجتاحت مدن ايرانية عدة في مطلع العام الماضي.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.