21 December 2019 - 11:47
رمز الخبر: 454654
پ
آية الله مكارم الشيرازي:
قال المرجع الديني آية الله مكارم الشيرازي: الوهابية باتت تلفظ انفاسها الاخيرة ولولا الدولارات النفطية والدعم الامريكي لانمحت منذ زمن بعيد.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان المرجع الديني آية الله ناصر مكارم الشيرازي، شدد على ان الحوزة العلمية تعمل بوعي في مواجهة الوهابية التكفيرية بوصفها خطرا محدقا بالمجتمع الانساني باسره من دون ان تقتصر على التشيع فحسب معللا ذلك بظهور داعش كثمرة الفكر الوهابي.

وصرح آية الله ناصر مكارم الشيرازي بان هناك مراكز عدة تنشط في مواجهة الوهابية مطالبا في نفس الوقت بالتعاون بينها وتوطيد العلاقات ومنوها الى ان هناك نحل ومدارس اسلامية كثيرة تتعاون مع تلك المراكز.

وبين سماحته ان الوهابية تسلك في اثبات معتقداتها بمقتطف من الآيات القرآنية وتترك باقي السور والآيات على حالها سعيا منها لتحقيق مآربها واهدافها وفي الوقت ذاته توجه الاتهام الى التشيع بخصوص تحريف القرآن الكريم والحال ان كتب الشيعة الحديثية منها والعقائدية زاخرة بالبراهين والادلة حول عدم تحريف كتاب الله.

واضاف المرجع الديني آية الله مكارم الشيرازي بان الوهابية تلفظ انفاسها الاخيرة فلولا الدولارات النفطية والدعم الامريكي، لانمحت منذ زمن بعيد من على وجه المعمورة.

ولفت آية الله مكارم الشيرازي الى ان الوهابية تحاول جاهدة تشويه صورة مكتب آل البيت عليهم السلام عبر اختلاقها للاكاذيب والتشويش على افكار المسلمين تجاه اتباع الشيعة فمن هذا المضمار، ينبغي ان نواجه ممارسات الوهابية في مواجهة التشيع بوعي عادا الحفاظ على الدين ومعتقدات عموم المسلمين كواجب وضع على عاتق علماء الدين.

وصرح سماحته بانه من المفروض هو التضامن واستخدام كل الامكانيات والطاقات في مواجهة الوهابية التكفيرية مطالبا في نفس الوقت بالاتحاد بين جميع من يهمه الامر وترك الانشطة المتشتتة.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة