21 December 2019 - 12:54
رمز الخبر: 454670
پ
الشيخ دعموش:
طلب نائب رئيس المجلس التنفيذي في "​حزب الله​" الشيخ علي دعموش، من "جميع شرائح ​المجتمع اللبناني​ ومؤسساته الى تحمل المسؤولية الاجتماعية وخصوصا تجاه الطبقات الفقيرة التي تعاني من الازمة المالية والمعيشية القائمة".

ودعى "الأحزاب والمؤسسات والجمعيات الخيرية الى تعزيز، وتكثيف عملها الخيري في خدمة الناس وتوسيع دائرة المستفيدين منها، والتجار واصحاب المؤسسات التجارية الى خفض ​الاسعار​ وعدم استغلال الازمة القائمة لجني المزيد من الارباح لا سيما من المواد الغذائية والادوية و​المحروقات​ وسائر المواد الاساسية، لأن ذلك يسهم في الحفاظ على الأمن الاجتماعي وتماسك الناس وثباتهم الى حين تجاوز هذه الازمة الكبيرة والخطيرة في البلد".

وفي كلمة له، شدد دعموش على أنه "هناك من يريد الفوضى والفتنة في البلد، و"حزب الله" لن يكون جزءا منها، فهو لن يستدرج الى مواجهة من هذا النوع، ولن يكون شريكا في معركة تدمير البلد، بل سيبقى كما كان دائما قوة لحماية البلد والحفاظ على سيادته"، معتبرا ان "جمهور ​المقاومة​ نجح الى الان في معركة الصبر ولم يستدرج الى الفتنة والفوضى التي يريد الاميركي ان يستدرجه اليها، بفعل وعيه وبصيرته وحكمته"، لافتاً الى "ان زيارة مساعد وزير الخارجية الاميركي ​ديفيد هيل​ الى لبنان تأتي في سياق التحريض على الفوضى بعدما فشلت إدارته في استغلال أوجاع اللبنانيين لفرض خياراتها السياسية على لبنان، لا سيما في الوضع الحكومي، كما انه سيحاول مجددا الضغط على لبنان من اجل الحصول على ترسيم مناسب في ​الغاز​ و​النفط​ لمصلحة ​اسرائيل​، ولكن محاولاته ستفشل لانها ستصطدم بوعي ​الشعب اللبناني​ وبصلابة الموقف اللبناني الرافض للشروط الاميركية والاسرائيلية في ​ترسيم الحدود​ والمتمسك بكامل حقوقه النفطية والغازية"، موضحاً ان "لبنان دخل في مرحلة جديدة وهو أمام فرصة حقيقية لتقديم تجربة حكومية ناجحة بمنهجية جديدة، ولذلك على الجميع ان يتعاونوا وان يحكموا ضمائرهم ويتحملوا مسؤولياتهم الوطنية والتاريخية في هذه المرحلة لانقاذ بلدهم والحفاظ على أمنه وسلمه الأهلي واستقراره الداخلي وانقاذه من أزماته المتنوعة".

المصدر: النشرة اللبنانية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.